مساعدات تدخل حي الوعر وحصة الشخص رغيف خبز واحد

waar2016q-enab01.jpg

ذكرت وسائل الإعلام التابعة للنظام السوري إن خمسة قوافل مساعدات غذائية دخلت إلى حي الوعر غرب حمص، صباح اليوم الأربعاء 1 حزيران.

مراسلة عنب بلدي في الوعر قالت إن “ما يروج له النظام من دخول قوافل غير صحيح”، موضحةً “ما دخل عدد من الشاحنات تحوي كميات قليلة من الخبز والدواء”.

وأضافت المراسلة أن كمية الخبز التي تم إدخالها إلى الحي قليلة جدًا، لتبلغ حصة الشخص الواحد رغيفًا واحدًا فقط.

المركز الإعلامي في حي الوعر أكد لـ “عنب بلدي” أنه لم يتم إدخال المساعدات للحي، مشيرًا إلى أن النظام منع دخول سيارات البسكويت والزبدة والفستق المخصصة للأطفال، وقام بتصويرها على الحاجز.

وعن خروج المدنيين أوضحت مراسلة عنب بلدي أن بعض عائلات الموظفين سمح لها بالخروج من الحي فقط، وليس الكل كما أشيع عبر وسائل الإعلام بفتح الطريق.

من جهتها، طالبت مؤسسات حي الوعر المختلفة عبر بيان لها، أمس الثلاثاء، مؤسسات ومكاتب الأمم المتحدة المختلفة بالاستجابة الطارئة والفورية للمستلزمات الإنسانية في حي الوعر، وكذلك الإعلان الفوري عن الطرف المسؤول عن حصار الحي وعدم السماح بإدخال المساعدات.

ويأتي دخول المساعدات بعد أيام من قتل أربعة مدنيين على الأقل بينهم طفلان، وإصابة عشرات آخرين، جراء قصف استهدف حي الوعر المحاصر في مدينة حمص، الأحد 29 أيار.

ويشهد حي الوعر حصارًا تفرضه قوات الأسد، وتمنع دخول القوافل الإنسانية عن نحو مئة ألف مدني.

وشهد الحي اتفاقًا على الهدنة مع النظام السوري برعاية أممية مطلع العام الجاري، ما لبثت أن انهارت عقب رفض النظام إخراج معتقلي الحي كبند أساسي لتطبيق الهدنة.

تابعنا على تويتر


Top