رياض محمد سعيد جنح اثنان وعشرون شهرًا، ولا يزال!!

عنب بلدي – العدد 61 – الأحد 21-4-2013
11
رياض محمد سعيد جنح من مواليد داريا 1978م، يعمل في مجال الخياطة، وهو أبٌ لثلاثة أطفال، سعيد ونور وفرح، حرموا منه بعد اعتقاله من قبل المخابرات الجوية على أثر مشاركته في ثورة الحرية والكرامة منذ بداياتها.
تفرغ رياض للمشاركة في حراك داريا السلمي وعرف بحكمته وسدادة رأيه وكان عقلًا مدبرًا ومنظمًا للمظاهرات السلمية في المدينة، والتي كان يتقدم صفوفها ويشرف على توجيه مسيرها، كما يقول صديقه.  ولكن رياض لم يكتب له عمٌر مديٌد في الثورة التي حلم بنجاحها خلال فترة قصيرة، إذ اعتقلته المخابرات الجوية بعد أن داهمت مكان عمله بتاريخ 6حزيران 2011
اثنان وعشرون شهرًا ورياض مغيب في ظلام سجون النظام، وقد انقطعت الأخبار عنه كليًا منذ اعتقاله إلى حين شوهد في سجن المخابرات الجوية في باب توما بتاريخ 1 شباط 2012 لتنقطع الأخبار عنه مجددًا وحتى هذا الوقت. لكن أهله يتوقعون نقله إلى سجن صيدنايا مع معتقلي داريا الذين تم تحويلهم إلى هناك، ولكن أحدًا لم يستطع التأكد من ذلك ليؤكد أو ينفي المعلومة.

تابعنا على تويتر


Top