“فجر الصباح” تكرّم طلابها في دوما بالغوطة الشرقية

77899.jpg

تكريم طالبات مدرسة " فجر الصباح" في مدينة دوما بالغوطة الشرقية - الخميس 2 حزيران (عنب بلدي)

كرّمت مدرسة “فجر الصباح” الخيرية في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، طلاب المرحلة الابتدائية اليوم، الخميس 2 حزيران، بعد إتمام السنة الدراسية.

ونظمت إدارة المدرسة حفلًا للطلاب وزعت خلاله جوائز للطلاب وشهادات تفوق، وبدأ الحفل بتلاوة القرآن والأناشيد الدينية التي رتلها طلاب المدرسة، إضافة إلى نشاطات أخرى كالعراضة الشامية والألعاب الجماعية وغيرها.

مديرة المدرسة الآنسة نهلة نصر الله، قالت لعنب بلدي إن الحفل جاء “بعد أن أنهينا عامًا كاملًا لايخلو من الصعوبات في ظل الدمار والنار”، مشيرةً إلى أن “مجلس الإدارة كان سببًا أساسيًا في النجاح الذي نهدي ثمرته للطلاب والأهالي”.

حمزة حميم أحد الناجحين من طلاب الصف الثالث، عبّر عن سعادته بالحفل، موضحًا “نبسط وغنيت ورددوا ورايي الولاد”، مردفًا “نجحت بتفوق وحصلت على كرة قدم وشهادة امتياز”.

مكتب التربية والتعليم في مدينة دوما رعا نشاطات مشابهة في بعض مدارس المدينة مؤخرًا، وكان من ضمنها معرض التراث الفني، الذي احتضنته مدرسة “بنات دوما الأولى”، السبت 21 أيار، وتهدف جميعها للتخفيف عن الأطفال وعرض إبداعاتهم في زمن الحرب.

وعرضت النشاطات إبداعات طلاب المدارس في زمن الحرب، بينما تسعى هذه النشاطات للتدليل على أنه وسط الظروف المتردية وضعف الإمكانيات، يعمل الكادر التعليمي على تقديم نموذج تعليمي جيد على مستوى المدارس والطلاب.

تابعنا على تويتر


Top