حملة، داريا… حكاية صمود حتى النصر

عنب بلدي – العدد 61 – الأحد 21-4-2013
22-1
أطلق المجلس المحلي لمدينة داريا في اسطنبول الإثنين الماضي (15 نيسان) حملة تحت عنوان «داريا حكاية صمود حتى النصر» بهدف دعم المدينة المحاصرة منذ أشهر، والتعريف بتاريخها ودورها في الثورة السورية، بمشاركة رئيس الائتلاف الوطني السوري أحمد معاذ الخطيب ورئيس المجلس الوطني جورج صبرا، ورئيس الحكومة المؤقتة غسان هيتو وعدد من الشخصيات الدينية والسياسية السورية المعارضة.

ابتدأ الحفل الناشط محمد شحادة الناطق باسم المجلس المحلي لمدينة داريا باتصال من داخل المدينة تكلم فيه عن صمودها ومعاناة سكانها الذين شردوا من ديارهم، وعن شهداء المدينة الذين بلغ عددهم أكثر من ألف وخمسمئة شهيد، كما وجه رسالة إلى المعارضين في الداخل، دعاهم فيها للتوحد وإعلاء المصلحة الوطنية على المصلحة الحزبية و الفئوية و أن يكونوا على مستوى الأمانة التي حملوها.

وتكلم الشيخ معاذ الخطيب رئيس الائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة عن داريا وتجربتها الرائدة والسباقة في مجال الثورة والعمل الثوري، والتي ابتدأت بالحملة الاجتماعية التي بدأها شباب داريا في عام 2003 وكان نتيجتها الاعتقال لمنظمي تلك الحملة، ثم تحدث عن أسبقية داريا في العمل السلمي منذ بداية الثورة السورية في 2011 والتميز في العمل المسلح والصمود الأسطوري للمدينة في مواجهة الحملة الأخيرة التي دخلت في شهرها السادس.
وأشار الخطيب إلى الأوضاع السيئة في عموم سوريا بقوله: «سوريا الآن بشكل عام في نكبة حقيقة ونحن مازلنا ننتظر وعودًا من المجتمع الدولي… بالإضافة الى دول عديدة قد وعدتنا بتقديم الدعم ونحن ننتظر».

وألقى الشيخ جمال السيروان المتحدث باسم رابطة علماء الشام، كلمة تحدث فيها عن صمود داريا في الماضي والحاضر، وعن همة شبابها في الثورة، قال فيها: «داريا المجاهدة والصامدة التي استطاعت أن تقدم في تاريخيها القديم والحديث … وأن تصل الماضي بالحاضر وأن تجدد الأمل الى المستقبل .. تستحق أن نقف معها ونشد على همم المرابطين الأحرار الذين خرجوا ليطالبوا بالحرية بالوردة والمياه ولكن قوبلوا بالرصاص والموت»، كما قام بتقديم مبلغ 5000 دولار لدعم المدينة.

وتحدث الشيخ سارية الرفاعي في كلمته عن ضرورة دعم المدينة، والاعتماد على الطاقات السورية في خدمة سوريا، والابتعاد عن الاعتماد على الدعم الأجنبي المشروط، وذلك من خلال إنشاء صندوق دعم للسوريين من السوريين أنفسهم، كما تبرع بمبلغ 100 ألف دولار من رابطة علماء الشام لصالح المجلس المحلي في المدينة.

وتحدث جورج صبرا رئيس المجلس الوطني السوري عن سكان داريا الذين خالطهم وعاش معهم، من حرفيين ومزارعين وأكاديميين وعلماء، فوجد فيهم الخير والاندفاع و الإقدام.

وقدم الدكتور رضوان زيادة رئيس مركز دمشق للدراسات الاستراتيجية، تعريفًا عن مدينة داريا ودورها في الثورة وعن المجلس المحلي فيها، وعن جريدة عنب بلدي كمنظمة مدنية صدرت عن نخبة من شباب المجتمع المدني في المدينة، وتحدث عن الشهيدين محمد قريطم أحد مؤسسي الجريدة وأحمد شحادة مدير تحريرها الذي استشهد في مدينة داريا خلال الحملة الأخيرة.

واستمع الحضور في نهاية الحملة إلى القائد الميداني أبو نضال قائد إحدى الكتائب التابعة للواء شهداء الإسلام من داخل المدينة، تحدث فيها عن معنويات مقاتلي الجيش الحر داخل داريا، وعن الانتصارات التي يحققها على الأرض، كما تحدث عن صداقته بالشهيد غياث مطر وبدايات الثورة السلمية، وكيف دفعهم النظام إلى حمل السلاح، وختم  اتصاله بالتأكيد على  أهداف الجيش الحر بالحرية والعدالة والمساواة.

وفي الختام دعا الاستاذ زاهر زيادة (مقدم الحملة وممثل المجلس المحلي في مصر)  الحضور إلى وقفة صمت على أرواح شهداء المدينة، وعرض بعدها مقطع فيديو يظهر عناصر الجيش الحر في داريا على الجبهات يرددون عبارة داريا حكاية صمود حتى النصر.

وتأتي حملة الدعم هذه بعد الحملة العسكرية التي تشنها قوات الأسد على مدينة داريا، المستمرة من تاريخ 8 تشرين الثاني 2012 حتى الآن، تعرضت المدينة خلالها إلى قصف صاروخي ومدفعي بشكلٍ ممنهجٍ  ومتواصل، أدى إلى استشهاد العديد من سكان المدينة ومن عناصر الجيش الحر الذي يتصدى لمحاولات اقتحام المدينة اليومية، بالإضافة إلى دمار واسع في الأبنية السكنية والبنية التحتية، وانعدام كافة مقومات الحياة الأساسية.
واضطر أهالي المدينة  (التي يصل تعداد سكانها لأكثر من 200 ألف نسمة) إلى النزوح عنها إلى المناطق المجاورة، في ظل نقص حاد في المساعدات الإنسانية، أفقدت هؤلاء النازحين أبسط مسببات العيش.
وأصدر المجلس المحلي بعد أيام من الحملة بيانًا وجه من خلاله الشكر لكل من ساهم بالحملة الاغاثية تجاه داريا، وأوضح البيان استمرارية الحملة في الأيام المقبلة، والجهات المسؤولة عن استقبال التبرعات.
ونذكّر بمعلومات الحساب البنكي للحملة
جمعية الحراك السلمي السوري – للتبرع من كافة أنحاء العالم
ASSOCIATION DU MOUVEMENT DE NON-VIOLENCE
PARIS CAMPO FORMIO
SWIFT CODE: SOGEFRPP
IBAN: FR76 3000 3033 5500 0372 6687 781

تابعنا على تويتر


Top