الحر يقتل القائد الرابع للعمليات العسكرية على داريا، وتصعيد القصف الصاروخي والمدفعي على المدينة

عنب بلدي – العدد 61 – الأحد 21-4-2013

24 قتل القائد الرابع لقوات الأسد (العقيد شادي سهيل خلوف) من مرتبات الحرس الجمهوري بعد استهداف سيارته مع أربعة من مرافقيه، على يد عناصر لواء شهداء الإسلام كما ذكر المكتب الإعلامي للواء، وأفاد لواء سيف الإسلام (وهو من القوى المؤازرة لمدينة داريا) يوم الخميس 18 نيسان 2013 بأنه قتل ضابطًا وسبعة عناصر من مجموعته أثناء محاولتهم التسلل في منطقة جامع الوهاب بالقرب من صحنايا.
وقد أكد المجلس العسكري لمدينة اللاذقية مقتل العقيد خلوف، ونشر صورته على صفحته الرسمية في الفيس بوك موضحًا بأن العقيد هو من قرية (بقطو) التابعة لمدينة لصافيتا.
ووفقًا للمجلس المحلي يكون «خلوف» القائد الرابع بعد المقدم الركن ازديشير قدسية والعقيد ابراهيم عبد الرزاق ابراهيم واياد عيسى الذي قتلوا في داريا منذ بداية الحملة العسكرية التي شنتها قوات الأسد بتاريخ 8 تشرين الثاني 2012، وذلك وفقًا للمكتب الإعلامي في المجلس المحلي لمدينة داريا، وأكدت ذلك صفحة الحرس الجمهوري التابعة للنظام صفحات أخرى مؤيدة لنظام الأسد.
وشهدت المدينة يوم الخميس 18 نيسان تصعيدًا للقصف الصاروخي والمدفعي, إذ قال المجلس المحلي بأن المدينة تعرضت إلى قصف عنيف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة منذ ساعات الصباح الأولى، وتم إحصاء سقوط أكثر من 200 صاروخ تركز أكثرها على المنطقة الجنوبية من المدينة  مما أدى إلى سقوط ستة شهداء وخمسة عشر جريحًا.

تابعنا على تويتر


Top