السجن 108 سنوات لمتحرش بالأطفال السوريين في تركيا

sd567.jpg

اطفال سوريون يتعرضون للتحرش في مخيمات تركية (انترنت)

أصدرت محكمة تركية حكمًا بالسجن لمدة 108 سنوات على مواطن تركي، لاعتدائه جنسيًا على أطفال سوريين في مخيم نزيب التابع لولاية غازي عنتاب (جنوب تركيا).

ونقلت وكالة دوغان التركية، اليوم السبت 4 حزيران، إن الرجل البالغ من العمر 29 عامًا، والذي كان مكلفًا بإدارة المرافق الصحية في المخيم، أدين بالاعتداء جنسيًا على ثمانية أطفال سوريين، تتراوح أعمارهم بين 8 إلى 12 سنوات، على مدى ثلاثة أشهر في مراحيض المخيم، بعدما دفع لكل منهم من 1.5 إلى 5 ليرات تركية.

الرجل اعتقل في أيلول 2015، بعدما قدمت ثماني عائلات سورية شكاوى بحقه، وأثناء إفادته للسلطات قال “الأطفال هم من كانوا يشجعوني”.

وكانت صحيفة “بير جون” التركية أثارت الرأي العام في البلاد، بعدما نشرت تقريرًا اتهمت فيه الحكومة التركية بأنها لم تستطع حماية لاجئي المخيمات.

كما وجهت وسائل إعلام عديدة اتهامات إلى منظمة إدارة الكوارث والطوارئ التركية “أفاد”، كجهة مسؤولة عن إدارة المخيم. وقال مسؤول عسكري عن المخيم للصحيفة “أفاد هي من تتحمل المسؤولية الكاملة حول ما حدث”.

“أفاد” بدورها ردت على الاتهامات، بتقرير نشرته في 12 أيار، على موقعها الرسمي، وقالت فيه “المُعتدي كُلف من قبل قائم مقام منطقة نزيب كعامل نظافة، وكان سجله العدلي نظيفًا عندما تم تعيينه، وبعد التبليغ عنه اعتقل، وحسب قرار المحكمة أرسل إلى السجن عام 2015”.

وأضافت المنظمة “عندما علمنا اتخذنا جميع التدابير اللازمة من اليوم الأول وعملنا على اتخاذ اجراءات لمنع تكرار هذا مجددًا، وقدمنا دعمًا نفسيًا للأطفال الذين تعرضوا للاعتداء”.

وتعتبر المخيمات التركية سكنًا لقرابة 270 ألف لاجئ سوري، حسب آخر إحصائية صادرة عن دائرة الهجرة التركية.

تابعنا على تويتر


Top