مقتل أبرز قياديي “سوريا الديمقراطية” في محيط منبج

saleh-abu-laila-syria.jpg

القيادي في قوات "سوريا الديمقراطية"، فيصل أبو ليلى. (يسار)

أعلنت مصادر متطابقة عن مقتل قائد كتائب “شمس الشمال”، فيصل أبو ليلى، الأحد 5 حزيران، إثر تعرضه لإصابة قبل يومين في معارك منبج.

“شمس الشمال” تنضوي في قوات “سوريا الديمقراطية” التي تلقى دعمًا أمريكيًا في مواجهة تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأصيب القيادي الكردي بشظايا في رأسه ومناطق متفرقة من جسمه، خلال المعارك المحتدمة في محيط منبج، قبل يومين، نقل إثرها إلى أحد مستشفيات كردستان العراق، وتوفي اليوم.

حسابات موالية لتنظيم “الدولة الإسلامية” هللت بمقتل أبو ليلى، معتبرة أنه قائد الهجوم الأخير في منبج.

في حين نعاه عدد من القياديين الأكراد وناشطون آخرون، واصفين إياه بـ “البطل الشهيد”.

وكانت “سوريا الديمقراطية” بدأت هجومًا إلى جانب “مجلس منبج العسكري” بدعم أمريكي بري وجوي، ويهدف إلى طرد التنظيم من المنطقة الواقعة شرق حلب.

اقرأ أيضًا: خمس معلومات لا تعرفها عن مدينة منبج

تابعنا على تويتر


Top