تمديد “التهدئة” في داريا 72 ساعة والنظام يواصل خروقاته

daria-syria123erwe133.jpg

رجل يقود دراجته في مدينة داريا المحاصرة - 3 حزيران 2016 (المجلس المحلي لمدينة داريا)

أعلن مركز حميميم لتنسيق المصالحة، التابع لوزارة الدفاع الروسية، عن تمديد التهدئة في مدينة داريا بالغوطة الغربية لمدة 72 ساعة.

وقال المركز، عبر بيان، إن التهدئة ستستمر حتى غدٍ الثلاثاء 7 حزيران، الساعة 12 ليلًا، بهدف ضمان أمن إيصال المساعدات الإنسانية إلى سكان محافظة دمشق.

وأشار البيان إلى أن عدد المدن والقرى والبلدات التي انضمت لنظام وقف القتال في سوريا بلغ 134، فيما بقي عدد “الجماعات المسلحة” التي أعلنت التزامها بمبادئ الهدنة 60، بحسب البيان.

ميدانيًا، خرق النظام التهدئة صباح اليوم، الاثنين 6 حزيران، في محاولة لاقتحام الجبهة الجنوبية الغربية للمدينة، وسط قصف عنيف بقذائف الهاون، يترافق ذلك بتمشيط من الرشاشات الثقيلة، وفقًا لما قال المركز الإعلامي للمدينة عبر صفحته في “فيس بوك”.

وأشار المركز إلى أن النظام استهدف المدينة بأربعة صواريخ أرض- أرض، إضافة إلى قذائف الهاون والقصف مدفعي والأسطوانات شديدة التفجير، موضحًا أن أحد محاصيل القمح القليلة المتبقية في المدينة، احترق نتيجة استهدافه من قبل النظام.

ولم تكن الحال أفضل خلال الأيام القليلة الماضية، إذ شهدت المدينة معارك كرّ وفرّ على جبهتها الغربية والجنوبية منذ أسابيع.

وتسعى قوات الأسد إلى السيطرة على ما تبقى من المحاصيل الزراعية، بعدما سيطرت في الأسبوع الماضي على جزء منها في الجهة الجنوبية الغربية، كما تستمر بالقصف المستمر على المنطقة في محاولة منها لحرق المحاصيل ومنع المزارعين من الوصول إلى أراضيهم، لزيادة الضغط الغذائي على المدنيين.

تابعنا على تويتر


Top