الحلبيون يستقبلون رمضان بمجزرة.. “فتح حلب” تدعو لإلغاء “التراويح”

photo_2016-06-06_16-13-40.jpg

الدمار الذي خلفته غارات جوية على حي كرم الجبل في مدينة حلب، الأحد 5 حزيران (عنب بلدي).

قتل عشرة مدنيين على الأقل وأصيب آخرون، في غارات شنتها طائرات حربية على مدينة حلب وريفها ظهر اليوم، الاثنين 6 حزيران، والذي يصادف اليوم الأول من شهر رمضان.

وذكر مركز حلب الإعلامي أن ثلاثة مدنيين قتلوا جراء غارات نفذها الطيران الحربي على منطقة “جسر الحج” في المدينة، الأمر الذي تسبب بسقوط جرحى أيضًا.

ثلاثة آخرون قتلوا جراء غارات مماثلة على حي المرجة في المدينة، كذلك شملت الغارات أحياء قاضي عسكر والصاخور، إلى جانب إلقاء براميل متفجرة على حي مساكن هنانو.

فيما سقط أربعة مدنيين وأصيب آخرون، جراء قصف مماثل تعرضت له منطقة كفر حمرة، على الأطراف الشمالية لمدينة حلب.

وكانت غرفة عمليات “فتح حلب” التي تضم عددًا من فصائل المحافظة، كانت أصدرت بيانًا أمس، طالبت فيه الأهالي بضرورة إلغاء صلاة التراويح في الأحياء الخاضعة للمعارضة، نظرًا للهجمات المستمرة التي تشهدها المدينة.

ودعت الغرفة إلى ضرورة الضغط على نظام الأسد والمجتمع الدولي، لإيجاد حل للقضية السورية وتفعيل الهدنة التي شهدتها حلب سابقًا، ولا سيما خلال شهر رمضان.

وشهدت المدينة منذ مطلع أيار وحتى حزيران الجاري تصعيدًا غير مسبوق لقوات الأسد والطيران الحربي، تسبب بعشرات المجازر ضمن الأحياء الخاضعة للمعارضة، إلى جانب سقوط مدنيين في أحياء النظام بقذائف عشوائية، تتهم المعارضة بقصفها.

تابعنا على تويتر


Top