مساجد حلب وداريا تلغي صلاة التراويح

sdf56.jpg

المسجد الأموي في حلب بعد تعرضه للقصف (إنترنت)

ألغت مساجد حلب وداريا في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة صلاة التراويح، خوفًا من استهدافها بالقصف.

مراسل عنب بلدي في داريا أكد اليوم، الثلاثاء 7 حزيران، أنه لأول مرة لم تقم شعائر صلاة التراويح في المدينة بسبب القصف واستهداف المساجد بشكل مباشر.

وكانت غرفة عمليات “فتح حلب” أصدرت بيانًا، الأحد 5 حزيران، طالبت فيه أهالي المدينة بإلغاء صلاة التراويح، بسبب الهجمات المستمرة للنظام على المساجد، كما أطلقت مديرية أوقاف حلب الحرة تعميمًا إلى جميع المساجد يقضي بإلغاء الصلاة.

وفي إدلب، قال مراسل عنب بلدي إن جميع المساجد في المدينة جهزت لصلاة التراويح، إلا أنه سيتم إلغاؤها في حال تعرضت المدينة للخطر، إذ تشهد قصفًا متواليًا من النظام السوري والطيران الروسي.

وأكد المراسل أن كثيرًا من المدنيين أحجموا عن التوجه إلى المساجد خشية قصفها.

وتتعرض تجمعات المدنيين، وخاصة في الأسواق والجوامع، للقصف منذ بداية الثورة السورية في 2011، فطال القصف أكثر من ألف مسجد، ما أدى إلى مقتل مئات المدنيين.

تابعنا على تويتر


Top