رحلة بحرية لثلاثة بريطانيين تنتهي في طرطوس السورية

777433.jpg

البريطانيون الثلاثة بحسب صحيفة "mirror" البريطانية

نشرت صحيفة “ميرور” البريطانية تقريرًا اليوم، الأربعاء 8 حزيران، قالت فيه إن ثلاثة فتيان بريطانيين استقلوا قاربًا من قبرص في رحلة لمشاهدة الدلافين، لينتهي بهم المطاف على سواحل مدينة طرطوس السورية.

صورة من رحلة البريطانيين الثلاثة ووصلوا إلى طرطوس (mirror)

صورة من رحلة البريطانيين الثلاثة ووصلوا إلى طرطوس (mirror)

الفتيان الثلاثة انطلقوا على متن قارب من قرية “أيا نابا” في قبرص، إلا أنهم أدركوا بعد مسير مئة ميل (حوالي 160 كيلومترًا) أنهم في طرطوس، وقالوا للصحيفة، وفق ما ترجمت عنب بلدي، إن الشرطة العسكرية الروسية استقبلتهم هناك.

ووصل كل من لويس إيليس (25 عامًا) من مدينة مانشستر، وأليكس ماكورميك (19 عامًا) من بلدة كولشستر في منطقة إيسيكس، وجيمس ولمان (23 عامًا) من هيرتفوردشاير، ظهر اليوم إلى منازلهم، بعد أكثر من 24 ساعة على ما وصفوها بـ “المغامرة الغريبة”.

إيليس قال للصحيفة إن مراكز الرحلات في قبرص أغلقت في الساعة السابعة والنصف مساء، مشيرًا إلى أنه ركب وأصدقاءه في “القارب الخاطئ”، لأنهم كانوا مخمورين، إلى أن وجدوا أنفسهم في طرطوس.

ماكورميك أوضح للصحيفة “وصلنا إلى نقطة ولم نعد نعرف ماذا نفعل.. كنا خائفين وبدأت أصرخ قائلًا يجب علينا الالتفاف لقد أضعنا طريقنا”.

وقرر الثلاثة البقاء في القارب قبل أن يُقادوا إلى قاعدة عسكرية روسية، وفق الصحيفة، ولفتت إلى أنهم بحثوا عن مترجم وأخبروهم القصة، ثم حصلوا بعدها على قارب وعادوا أدراجهم.

وتعتبر مدينة طرطوس، وفق مشاهدات لمواطنين فيها، حاضنةً للمقاتلين والمستشارين الروس في سوريا، إلى جانب قاعدتهم البحرية التي تضم نحو ألف جندي، ويصفها ناشطون بأنها أضحت “موسكو صغرى”.

اقرأ أيضًا: رحلة البريطانيين إلى طرطوس “كذبة لاختبار وسائل الإعلام”

تابعنا على تويتر


Top