اغتيال قائد لواء القادسية يشعل القلمون الغربي

received_259727907719362.jpeg

تشكيل لواء القادسية (إنترنت)

قتل قائد لواء القادسية في القلمون الغربي، أسد الخطيب، ونائبه باسم شما بعد إطلاق النار عليهما في منطقة سبنا بجرود رنكوس.

وقال الناشط أبو علاء الرنكوسي لـ “عنب بلدي”، إنه “منذ يومين قتل أحد الأشخاص في بلدة رنكوس أثناء عمله في الأرض نتيجة انفجار لغم أرضي، كان لواء القادسية التابع للجيش الحر قد زرعه هناك، ما دفع بشقيق المقتول إلى الهجوم على أسد ونائبه وقتلهما”.

مقتل الخطيب تسبب بنشوب خلاف بين “لواء القادسية” و”جيش تحرير الشام” بعد اتهامه بحادثة الاغتيال، ما أدى  إلى اشتباكات بين الطرفين في منطقة وادي بردى.

وهاجم شقيق الخطيب المقتول إحدى مقرات “جيش التحرير” وقتل ثلاثة عناصر من الفصيل، وما تزال الاشتباكات حتى لحظة إعداد التقرير، بحسب الناشط.

أسد الخطيب الذي كان مسجونًا لدى النظام بتهم نصب واحتيال وقتل، أفرج عنه بداية الثورة السورية، ليشكل لواء القادسية في رنكوس، ويتهم بحوادث خطف وسرقة، بينها خطف الصحفي الفرنسي جوناثان الببيري، الذي أطلق سراحه بعد وساطة من رجل الأعمال السوري جورج الحسواني، ودفع مبلغ 450 ألف دولار لأسد الخطيب.

كما يتهم بتلقيه مبلغًا من أجل إطلاق سراح عضو مجلس الشعب السابق عبد العزيز معقالي.

تابعنا على تويتر


Top