ثلاث ضحايا بينهم طفلة في “الجزماتي” بحلب.. التصعيد مستمر

233ddsewewewe.jpg

آثار القصف على حي الجزماتي بحلب - الجمعة 10 حزيران (مركز حلب الإعلامي)

قتل ثلاثة مدنيين بينهم طفلة إثر قصف الطيران الحربي حي الجزماتي في مدينة حلب، بينما تعرضت مناطق وأحياء أخرى من المدينة للقصف ما خلف دمارًا اليوم، الجمعة 10 حزيران.

وأفاد مراسل عنب بلدي في حلب أن العشرات مايزالون تحت الأنقاض في الحي، حتى لحظة إعداد التقرير، مشيرًا إلى أن فرق الدفاع المدني تعمل على إخراجهم.

الطيران الحربي استهدف بعدة غارات جوية حيي أرض الحمراء والشيخ خضر، دون وقوع إصابات، بينما استهدف حي مساكن هنانو بخمسة صواريخ صباح اليوم، ما أدى إلى نشوب حرائق وأضرار مادية دون إصابات.

وتعرضت أحياء أخرى في حلب للقصف كباب الحديد، بينما يستهدف الطيران منذ الصباح طريق “الكاستيلو” ومنطقتي آسيا والملاح، إضافة إلى بلدتي حريتان وعندان في ريف حلب الشمالي، وفق مركز حلب الإعلامي.

وقتل عشرات المدنيين منذ دخول شهر رمضان، في استمرار للتصعيد غير المسبوق الذي تشهده مدينة حلب منذ مطلع أيار الماضي وحتى اليوم، ما تسبب بعشرات المجازر بحق المدنيين في المدينة.

وناشدت الهيئات الطبية في حلب ومن ضمنها: هيئة الطبابة الشرعية وجمعية “أنصار المظلومين”، تأمين القبور والأكفان وأكياس حفظ ونقل الجثث، بعد بدء نفادها من حلب، عازيةً السبب “للحملة الشرسة التي يشنها الطيران الحربي الروسي وقوات النظام على المدينة وريفها”.

تابعنا على تويتر


Top