“المعتقلون أولًا” وقفات احتجاجية تنطلق في باريس

876543213456786.jpg

وقفة المعتقلون أولًا في العاصمة الفرنسية باريس - السبت 11 حزيران (عنب بلدي)

عنب بلدي – خاص

انطلقت في العاصمة الفرنسية باريس، السبت 11 حزيران، فعاليات وقفة احتجاجية لتسليط الضوء على المعتقلين في سوريا، وحملت شعار “المعتقلون أولًا”.

وخرج المتظاهرون في تمام الساعة الرابعة عصرًا من ساحة الباستيل في باريس، وصولًا إلى ساحة الجمهورية “ريببلك”، حاملين صورًا للآلاف من المعتقلين في السجون السورية.

المبادرة جاءت بتنظيم من بعض الناجين من الاعتقال في سوريا، من ضمنهم الفنان السوري فارس الحلو، وقال إنهم تطوعوا للتعريف بقضية المعتقلين، والتنويه إلى أهميتها كونها تجمع كل أطياف المجتمع السوري.

الصحفي السوري شيار خليل شارك في الوقفة، وقال لعنب بلدي إن شخصيات فنية وسياسية ومدنية وحقوقية سورية شاركت في المظاهرة، إضافة إلى عددٍ من المنظمات والجمعيات الفرنسية والفعاليات الدولية التي تختص بالمعتقلين وحقوق الإنسان في العالم.

وأضاف خليل، الذي يقطن في باريس، “نحن مجموعة من الناجين من المعتقل ساهمنا بإطلاق حملة (المعتقلون أولًا)، لنثبت للمجتمع الدولي أن المعتقلين هم بوصلة الثورة، ومن هنا نؤكد أن المعتقلين السوريين ليسوا ورقة تفاوض، بل هم القضية الأساسية التي يجب أن تتمحور ضمن كل النقاشات للإفراج الفوري عنهم لدى كل التنظيمات بدءًا من تنظيم الأسد”.

ويسعى القائمون على المظاهرة إلى لفت نظر العالم إلى أن “الخوف من الاعتقال هو أول أسباب اللجوء”، إضافة لمناشدة المجتمع الدولي وتقديم الدعم من خلال منظماته الإنسانية والتضامن مع قضية المعتقلين في سوريا.

ويؤكد المنظمون أنه “لا تفاوض قبل حرية المعتقلين”، لافتين إلى أن النشاط “له امتدادات واسعة، وسيكون موجّهًا للأوساط المدنية الأوروبية، بكل الوسائل والأدوات والأفكار المتاحة فنيًا وفكريًا وحقوقيًا”.

تابعنا على تويتر


Top