غاراتٌ تستهدف دوما والمعارضة تصد قوات الأسد جنوب الغوطة

8995.jpg

القصف على مدينة دوما في الغوطة الشرقية - الاثنين 13 حزيران (عنب بلدي)

استهدف الطيران الحربي مدينة دوما في الغوطة الشرقية صباح اليوم، الاثنين 13 حزيران، ما خلف عددًا من الجرحى، بينما صدت فصائل المعارضة محاولات تقدم قوات الأسد جنوب الغوطة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الغوطة أن الطيران الحربي شن سبع غارات على الأحياء السكنية في مدينة دوما، مؤكدًا أنها خلفت عشرات الإصابات بين الخفيفة والمتوسطة.

المراسل أشار إلى أن فرق الدفاع المدني أخرجت طفلة ووالدتها من تحت الأنقاض، لافتًا إلى أن مساجد المدينة دعت قبل قليل الناس لالتزام منازلهم وفض التجمعات، في ظل تحليق مكثف للطيران الحربي وطيران الاستطلاع في سماء المدينة.

في سياق متصل، حاولت قوات الأسد التقدم على جبهة الغوطة الجنوبية إلى بلدتي حوش الفارة وميدعا، وأشار المراسل إلى أن الاشتباكات لم تهدأ منذ مساء أمس الأحد واستمرت طوال الليل.

وقال فصيل “جيش الإسلام” إن عناصره أعطبوا اليوم  مدرعة “BMP”، وقتلوا أكثر من 18 عنصرًا لقوات الأسد التي حاولت التقدم من محور حوش الفارة، جنوب الغوطة.

وسيطرت قوات الأسد على أكثر من عشر بلدات في القطاع الجنوبي للغوطة الشرقية، 19 أيار الماضي، بعد حملة شهدتها المنطقة وصفها الأهالي بأنها “الأعنف”، بينما شهدت مدينة دوما في الفترة الأخيرة هدوءًا نسبيًا وسط قصفٍ متقطعٍ استهدف أطرافها.

تابعنا على تويتر


Top