ضحية جديدة أمام فرن الخبز قرب حي الوعر في حمص

7788840065.jpg

حي الوعر في حمص (أرشيف عنب بلدي)

قتل أحد المدنيين في حي الوعر بحمص قنصًا اليوم، الاثنين 13 حزيران، أثناء محاولته الحصول على الخبز من الفرن المحاذي للحي.

وأفادت مراسلة عنب بلدي في الوعر أن قوات الأسد المتمركزة في مشفى حمص الكبير استهدفت بالرصاص الحي المدنيين أمام الفرن، ما أدى إلى مقتل الشاب على الفور.

وذكر مركز حمص الإعلامي أن الشاب هو بلال الجحجاح ويبلغ من العمر 34 عامًا، مضيفًا أن قتل إثر إصابته في صدره.

وسمح النظام السوري بخروج مدنيي حي الوعر إلى الفرن الآلي المتاخم للحي، 17  أيار الماضي، لكنه رفض توزيع الخبز داخل الحي.

ووثق ناشطون استهداف المدنيين بالرصاص بشكل مباشر قرب الفرن في وقت سابق، وجرح نحو سبعة أشخاص نتيجة إطلاق النار عليهم أثناء عودتهم إلى الحي، كما قتلت امرأة في العقد الرابع من عمرها، 18 أيار الماضي.

وكان الناشط جلال التلاوي أفاد عنب بلدي في وقت سابق أن عددًا من حالات الإغماء وثقت أمام الفرن، في 21 من الشهر نفسه، إثر التدافع على الفرن “الذي تقصد النظام افتعاله باعتباره مشهدًا من مسرحية كوميدية تضحكه وترضي انتقامه وغروره”، بحسب تعبيره.

ويعاني حي الوعر أزمة إنسانية “حادة”، ويؤكد ناشطوه انعدام المواد الطبية والسيرومات وأكياس الدم، بينما يستهدف النظام المنازل السكنية فيه بشكل متقطع، ما يخلّف عددًا من الضحايا والجرحى.

تابعنا على تويتر

Read it in English

Top