براميل الأسد تستهدف الحارة في درعا وتقتل مدنيين

63331.jpg

آثار القصف على مدينة الحارة في درعا - الثلاثاء 14 حزيران (عنب بلدي)

قتل عدد من المدنيين وجرح آخرون، إثر استهداف الطيران المروحي أحياء مدينة الحارة في ريف درعا الشمالي الغربي صباح اليوم، الثلاثاء 14 حزيران.

وأفاد مراسل عنب بلدي في درعا أن ثلاثة مدنيين قتلوا وجرح آخرون بعضهم بحال خطرة، إثر سقوط أربعة براميل على المنطقة الشرقية من المدينة منذ صباح اليوم.

وتتعرض المدينة للقصف المكثف منذ قرابة أسبوعين، إذ يشن الطيران الحربي والمروحي غارات على أحياء المدينة، ما خلف عددًا من الضحايا والجرحى، ودمارًا في المناطق السكنية.

وتقع الحارة شمال درعا وعلى بعد أقل من 20 كيلومترًا من هضبة الجولان السورية التي تحتلها إسرائيل.

ويستهدف الطيران الحربي والمروحي مدن وبلدات محافظة درعا منذ منتصف أيار الماضي، ما يوقع ضحايا وجرحى، متجاهلًا الهدنة “الهشة” كالحال في معظم المدن السورية.

تابعنا على تويتر


Top