خمس ضحايا في حلب وقصف مكثف يستهدف ريفها

41222.jpg

آثار القصف على حي الصالحين في حلب - 2 حزيران (أرشيف عنب بلدي)

أغار الطيران الحربي على أحياء مدينة حلب منذ صباح اليوم، الثلاثاء 14 حزيران، ما خلف عددًا من الضحايا والجرحى، بينما كثف الطيران غاراته على مدن وبلدات ريف المدينة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في حلب أن الغارات استهدفت أحياء عدة في المدينة، ما أدى إلى مقتل خمسة مدنيين، اثنان منهم في حي صلاح الدين، وواحد في كل من الفردوس والسكري والصالحين، بينما جرح آخرون.

المراسل قال إن قوات الأسد حاولت طيلة مساء أمس اقتحام محاور الملاح وحندرات والشيخ سعيد والعامرية والراموسة وصلاح الدين، مع تمهيد مدفعي كثيف، إلا أنها لم تنجح.

وجاءت المحاولات عقب استعادة فصائل “الجيش الحر” سيطرتها على جميع النقاط التي تقدمت إليها قوات الأسد والميليشيات الأجنبية، في منطقة الملاح بريف حلب الشمالي.

بدوره صعّد الطيران من قصفه مدن وبلدات ريف حلب، بحسب المراسل، واستهدف قرى حريتان، عندان ، حيان، كفر حمرة، بابيص ، قبتان الجبل، والتي تشهد غارات يومية منذ ما يقارب ثلاثة أسابيع.

وقال مركز حلب الإعلامي إن شخصًا قتل وأصيب آخرون، إثر قصف الطيران الحربي بلدة كفرحلب وأطراف أورم الكبرى في ريف المدينة الغربي، بينما استهدفت غارات جوية بلدة دارة عزة في المنطقة دون إصابات.

وشهدت مدينة حلب قصفًا مكثفًا خلال الأيام الماضية، بينما تسعى قوات الأسد مدعومة بميليشيات أجنبية وغطاء جوي روسي، إلى فرض السيطرة على المحورين الجنوبي والشمالي للمدينة، وبالتالي تطبق حصارًا كاملًا على الأحياء السكنية الخاضعة للمعارضة فيها.

تابعنا على تويتر


Top