لجنة “حماية الصحفيين” تطالب تركيا بتأمين الصحفيين السوريين

ahmad-abdulqader-123441.jpg

الصحفي السوري أحمد عبد القادر (إنترنت)

دعت لجنة حماية الصحفيين الدولية (CPJ) لتأمين وحماية عمل الصحفيين السوريين في تركيا.

وجاء في بيان نشرته اللجنة، مساء أمس، الثلاثاء 14 حزيران، ونقله المتحدث باسم اللجنة روبيرت ماهوني أن “الصحفيين السوريين ممن يتطرقون في كتاباتهم إلى ممارسات تنظيم الدولة، لا يعيشون في بيئة آمنة بالرغم من أنهم يعيشون خارج سوريا”.

وطالب ماهوني السلطات التركية العمل على تأمين بيئة آمنة لعمل الصحفيين وتأمين وسائل لحمايتهم.

التقرير يعتبر ردّ فعل على حالات متكررة لاغتيال صحفيين سوريين في تركيا، كان آخرها محاولة ثانية لاغتيال الصحفي السوري أحمد عبد القادر، مدير ومؤسس مجلة “عين على الوطن”.

وحاول مجهولان يستقلان دراجة نارية اغتيال عبد القادر بسلاحٍ كاتمٍ للصوت، الأحد 12 حزيران، بينما تبنّى تنظيم “الدولة” المحاولة، وفق وكالة “أعماق” التابعة له.

وعبد القادر هو شقيق الصحفي إبراهيم عبد القادر وصديق فارس حمادي، اللذين اغتيلا ذبحًا في شقتهما في أورفة، في تشرين الثاني 2015، لعملها في حملة “الرقة تذبح بصمت”.

“عين على الوطن” هي جريدة سورية منوعة بدأت الصدور في نيسان 2015، بحسب موقع أرشيف المطبوعات السورية، وتهتم بتغطية الأحداث في محافظة الرقة السورية.
وكانت منظمة “مراسلون بلا حدود” أدانت محاولة الاغتيال، مطالبة بـ “بذل كل الجهود الممكنة للعثور على من يقفون وراءها”.

وتقبع كل من سوريا وتركيا في المرتبتين 177و141 على التوالي (من أصل 180 دولة) في جدول التصنيف العالمي لحرية الصحافة لعام 2016، الذي نشرته مراسلون بلا حدود في وقت سابق هذا العام.

تابعنا على تويتر


Top