معبر باب الهوى يحدد شروط الدخول إلى سوريا خلال عيد الفطر

fg67.jpg

معبر باب الهوى على الحدود السورية التركية(انترنت)

أصدرت إدارة معبر باب الهوى قرارًا حددت فيه الشروط اللازمة لدخول السوريين الموجودين في تركيا إلى سوريا خلال فترة عيد الفطر، حسبما نشر موقع المعبر، الجمعة 17 حزيران.

ويستطيع السوريون الموجودون في تركيا والذين يحملون بطاقة الحماية المؤقتة (الكملك)، الدخول إلى سوريا خلال فترة العيد، لمدة 15 يومًا فقط من تاريخ المغادرة، ويجوز أن تكون الزيارة أقل من ذلك إذا رغب الزائر بالعودة.

المعبر سيفتح باتجاه واحد من تركيا إلى سوريا لحملة “الكملك” حصرًا، أما السوريون حملة الإقامات السياحية وإقامات العمل وجوازات السفر، فلا يستفيدون من هذا القرار.

وأضاف القرار أن السوريين الذين لا يحملون “الكملك” وتقدموا بطلب للحصول عليها في دائرة الهجرة وحصلوا على “وثيقة التسجيل الأولي” ويرغبون بالدخول إلى سوريا عبر معبر باب الهوى، يجب عليهم مراجعة دائرة الهجرة في الولاية المقيمين فيها، لإعطائهم بصمة مؤقتة، بقصد تسهيل الدخول والعودة.

أما بالنسبة للسوريين المقيمين خارج أنطاكيا، فعليهم مراجعة دائرة الهجرة في الولاية التي يقطنون بها والحصول على إذن سفر، وذلك للسفر إلى أنطاكيا قبل التوجه إلى المعبر، إضافة إلى ورقة خروج من دائرة الهجرة التي يتبعون لها.

وستقوم  السلطات التركية، بحسب القرار، بفرض عقوبات وفق القانون التركي، لمن يقدم معلومات غير صحيحة أمام دوائر الهجرة التركية.

ويعاني السوريون الموجودون في تركيا من إجراءات تمنعهم الدخول والخروج من تركيا بحرية تامة، خاصة بعد إغلاق السلطات التركية المعابر البرية أمامهم، إضافة إلى فرض فيزا من أجل دخول القادمين جوًا، في 8 كانون الثاني.

وكانت تركيا أغلقت المعابر البرية أمام السوريين في آذار 2015، واقتصرت منذ ذلك الحين على دخول البضائع التجارية والإنسانية والحالات الإسعافية فقط، باستثناء أيام الأعياد التي غالبًا ما تسمح الحكومة التركية للسوريين على أراضيها بزيارة ذويهم في سوريا وفق شروط معينة تحددها مسبقًا.

تابعنا على تويتر


Top