الائتلاف ينفي اجتماعه مع “الاتحاد الديمقراطي” في بروكسل

324447777744.jpg

من المؤتمر الصحفي للبيان الختامي حول نتائج اجتماعات الائتلاف المعارض وهيئة التنسيق الوطنية في بروكسل - 15 حزيران (الائتلاف)

نفى الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية، الاجتماع مع ممثلين عن حزب “الاتحاد الديمقراطي” الكردي بقيادة صالح مسلم، في بروكسل، عقب تناقل أخبار تفيد بذلك.

ونشر الائتلاف بيانًا صحفيًا اليوم، الجمعة 17 حزيران، حصلت عنب بلدي على نسخة منه، ذكر فيه أنه لا صحة لأي أنباء تتحدث عن لقاءات سرية من أي نوع، مؤكدًا “لم يعقد وفد الائتلاف أي لقاءات مع PYD أو أي طرف ينتمي إليها أو يمثلها”.

وأكد البيان أن “جميع اجتماعات ولقاءات الوفد، في العاصمة البلجيكية بروكسل تمت بشكل علني، وبمعرفة وسائل الإعلام وتحت نظرها”.

كما أوضح أن كافة الاجتماعات جرت مع ممثلي هيئة التنسيق، “في مسعىً لتفعيل العمل المشترك بين الطرفين، وتعزيز التعاون بينهما، ودعم الأسس التي تبنى عليها مصلحة الشعب السوري”.

واتهم ناشطون رئيس الائتلاف السوري، أنس العبدة، بالاجتماع مع ممثلين عن “الاتحاد الديمقراطي” خلال وجود الوفد في بروكسل، وقالوا إن اجتماعًا جرى بين العبدة وألدار خليل ممثلًا عن الحزب، ورئيس هيئة التنسيق حسن عبد العظيم.

وكان “الائتلاف” و”هيئة التنسيق الوطنية” اختتما اجتماعات بين الطرفين على مدار ثلاثة أيام في العاصمة البلجيكية بروكسل، 15 حزيران الجاري، وشددا على مرجعية بيان جنيف كطريق للحل السياسي في سوريا، ورفض أي “احتلال” أو تدخل أجنبي، ورفض إشراك “الاتحاد الديمقراطي” في وفد الهيئة العليا للمفاوضات.

وأكد العبدة خلال مؤتمر صحفي في ختام الاجتماعات، أن الحوار مع “الاتحاد الديمقراطي”، يمكن في “أن يخلق بيئة مناسبة من خلال ابتعاده وفك ارتباطه مع النظام السوري، وتقديمه رسالة سياسية مختلفة عما يقدمه حاليًا”.

تابعنا على تويتر


Top