بوتين: الأسد وافق على إجراء انتخابات رئاسية بإشراف أممي

dfg562.jpg

الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، خلال كلمته في المنتدى (سبوتنيك)

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن رئيس النظام السوري، بشار الأسد، وافق على إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية تحت إشراف الأمم المتحدة.

وأضاف بوتين في كلمته بمنتدى “بطرسبورغ” الاقتصادي الدولي، اليوم الجمعة 17 حزيران، أن “الديمقراطية في سوريا لا تأتي بالسلاح وإنما عبر دستور جديد، وانتخابات برلمانية ورئاسية برقابة دولية، وقد وافق الأسد على ذلك”.

الرئيس الروسي اعتبر أن “سوريا تواجه، إضافة إلى الإرهاب، مشكلة أزمة ثقة داخل المجتمع ولا حل لها إلا عبر المحادثات، والأسد يدرك ذلك”.

وأشار بوتين إلى أن “موسكو لا تسعى إلى توسيع سلطة الأسد، وإنما لتعزيز الثقة بين مختلف مكونات الشعب السوري من خلال إجراء مفاوضات سياسية”.

موسكو توافق الولايات المتحدة، بحسب بوتين، على “إشراك بعض المعارضين في الحكومة السورية الحالية، لكن دون مبالغة وبواقعية أكثر”.

كلام بوتين يأتي بعدما وقّع 50 دبلوماسيًا في وزارة الخارجية الأمريكية على مذكرة “داخلية” انتقدت سياسة الولايات المتحدة في سوريا، وطالبت بضربات عسكرية ضد حكومة الأسد، الأمر الذي اعتبرته وزارة الدفاع الروسية بأنه “مثير للقلق”.

وأضاف بوتين أن “أمريكا قوة عظمى، بل ربما هي اليوم القوة العظمى الوحيدة، والعالم يحتاج لبلد قوي مثلها ونحن نحتاجها، لكن لا نحتاج منهم أن يتدخلوا دومًا في شؤوننا”.

وأكدت روسيا في تصريحات متكررة، أن الحل الوحيد لنهاية الصراع في سوريا هو الحوار السياسي، لكنها ترفض تشكيل حكومة انتقالية يكون الأسد خارجها.

وتتهم منظمات حقوقية دولية ومحلية موسكو، بقصف أماكن سكنية عبر طائراتها وتنفيذ مجازر بحق الشعب السوري، راح ضحيتها المئات منذ تدخلها عسكريًا في 30 أيلول 2015.

تابعنا على تويتر


Top