“جيش الفتح” يسيطر على بلدة خلصة ويعزز نقاطه جنوب حلب

huiyut77jyyuut.jpg

عناصر من "جيش الفتح" في ريف حلب الجنوبي، 9 حزيران 2016 (عنب بلدي).

سيطرت فصائل “جيش الفتح” على بلدة خلصة في ريف حلب الجنوبي، مساء الجمعة 18 حزيران، لتشهد قرية زتيان المجاورة انسحابات بالجملة من قبل قوات الأسد والميليشيات الأجنبية.

وقال أبو اليزيد تفتناز، مسؤول الإعلام العسكري في حركة “أحرار الشام الإسلامية”، إن الهجوم على ماتبقى من بلدة خلصة بدأ قبيل المغرب، بالتزامن مع تمهيد ناري على قريتي زتيان وبرنة.

وأوضح تفتناز، في حديث إلى عنب بلدي، أن “جيش الفتح” سيطر قبل قليل على بلدة خلصة بالكامل والتلال المحيطة بها، مؤكدًا انسحاب رتلين من قوات الأسد والميليشيات الأجنبية من قرية زتيان، مرجحًا السيطرة عليها خلال ساعات، ومن ثم قرية برنة المحاورة.

وأكد أبو اليزيد أن السيطرة في ريف حلب الجنوبي باتت فعليًا بيد “جيش الفتح” عقب انهيار دفاعات قوات الأسد، مشيرًا إلى أن العمل العسكري سيستمر حتى فتح طريق نحو مدينة حلب.

وكان “جيش الفتح” باشر أولى هجماته على مواقع قوات الأسد في ريف حلب الجنوبي، في آذار 2016، واستطاع استعادة عدد من القرى والبلدات التي تقدمت لها قوات الأسد سابقًا، أبرزها خان طومان وتلة العيس.

تابعنا على تويتر


Top