مؤيدو النظام السوري يدعون إلى احتجاجات أمام “مجلس الشعب”

df657.jpg

مجلس الشعب في سوريا(انترنت)

دعا مؤيدون للنظام السوري المواطنون السوريون للاعتصام أمام مجلس الشعب في دمشق، غدًا احتجاجًا على رفع أسعار المشتقات النفطية.

وتداولت صفحات موالية للنظام، عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، دعوة للاعتصام غدًا الأحد 19 حزيران، الساعة 11 ظهرًا أمام مجلس الشعب في دمشق، “تعبيرًا عن السخط والغضب الشعبي ضد الحكومة الحالية على مجمل قراراتها، وخصوصًا بعد قرارات العار الأخيرة”.

الدعوة أكدت أنه “ليس من الضرورة أن يؤدي الاعتصام إلى تراجع عن قرار رفع الأسعار، ولكن من أجل أن يعرف أصحاب القرار أنهم ليسوا عبارة عن قطيع يطبق الأوامر كيف ما كانت دون أي ردة فعل”.

كما نظمت شبكة “دمشق الآن” اليوم، بحملة تواقيع في المحافظات السورية لتسليمها لرئاسة مجلس الشعب للضغط على الحكومة للتراجع عن قرار رفع أسعار المحروقات.

من جهته، تأسف المحامي ميشال شماس، عبر صفحته في “فيس بوك”، اليوم، على المؤيدين الذين يقولون إن قرار رفع الأسعار صادر عن الحكومة ولا علم للأسد فيه.

وقال شماس “يا حسرتي عليكم يا من تصدقون أن هناك مؤسسات في سوريا، وتشغلون أنفسكم بمناقشات دستورية ومناشدة الرئيس لإلغاء قرار الحكومة برفع الأسعار، وكأن الرئيس لا يدري بهكذا قرار”.

وتساءل شماس “منذ متى كانت هناك مؤسسات في سوريا؟”،  مضيفًا أن “من يحكم سوريا هي الأجهزة الأمنية والرئيس جزء منها، وأما الحكومة ومجلس الشعب فهم مجرد أدوات وهمية لإيهام الناس أن لدينا مؤسسات”.

المحامي أكد أن “ما من قرار يتخذ على مستوى الدولة السياسي والاقتصادي والثقافي والاجتماعي إلا ويمر عبر أجهزة الأمن أو ينطلق منها، حتى على مستوى تعيين مختار”، داعيًا مؤيدي النظام إلى الاستيقاظ “اصحوا كفاكم نومًا”.

ولاقى قرار وزار التجارة الداخلية في حكومة النظام، برفع أسعار المشتقات النفطية، موجة من الغضب من قبل الشارع السوري، واعتبر البعض منهم أن الحكومة تشجع الشعب المتبقي في الداخل إلى الهجرة والبحث عن بلد يؤمن لهم قوت يومهم.

تابعنا على تويتر


Top