المحكمة المصرية تحكم بالمؤبد على الرئيس المعزول محمد مرسي

tfg567.jpg

الرئيس المصري المعزول محمد مرسي (انترنت)

أصدرت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة في أكاديمية الشرطة، اليوم السبت 18 حزيران، حكمًا بالسجن المؤبد على الرئيس المصري المخلوع محمد مرسي بتهمة التخابر مع قطر.

وحكمت المحكمة بالمؤبد، إلى جانب مرسي، على كل من أحمد عبد العاطي، وأمين الصيرفي، وذلك في القضية المعروفة بـ “التخابر مع قطر”.

وكانت النيابة المصرية أسندت لمرسي و10 آخرين تهمة “ارتكاب جرائم الحصول على سر من أسرار الدولة، واختلاس الوثائق والمستندات الصادرة من الجهات السيادية للبلاد والمتعلقة بأمن الدولة وإخفائها وإفشائها إلى دولة أجنبية، والتخابر معها بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربي والسياسي والدبلوماسي والاقتصادي”.

 وأعلنت المحكمة أن المفتي صادق على إعدام ستة متهمين آخرين في قضية التخابر، وتسريب مستندات الأمن القومي، وأصدرت حكمها عليهم بالإعدام شنقًا.

والمتهمون هم: أحمد عفيفي، ومحمدي كيلاني، وأحمد إسماعيل، وأسماء الخطيب، وعلاء سبلان، والصحفي في قناة الجزيرة إبراهيم هلال.

وكان حكم على مرسي بالإعدام في قضية الهروب من وادي النطرون، والسجن 25 سنة في قضية التخابر الكبرى، وبالسجن 20 عامًا في قضية أحداث الاتحادية في 21 نيسان 2015، وتبقى قضية إهانة القضاء التي ما زالت تنتظر داخل المحاكم.

وعزل مرسي عن الحكم في 3 تموز عقب احتجاجات ضد حكمه، انتهت بعزله وتكليف رئيس المحكمة الدستورية عدلي منصور برئاسة البلاد، في حين يصفها البعض بانقلاب عسكري قام به الرئيس الحالي، عبد الفتاح السياسي، إذ تم احتجاز محمد مرسي في مكان غير معلوم لعدة أشهر، وصدرت أوامر باعتقال 300 عضو من جماعة “الإخوان المسلمين” التي ينتمي لها.

تابعنا على تويتر


Top