“الجيش الحر”: دمرنا كاسحة روسية غرب داريا

321.jpg

مقاتل على جبهة داريا- 18 حزيران 2016 (لواء شهداء الإسلام)

أعطب “الجيش الحر” في مدينة داريا كاسحة ألغام على الجبهة الغربية من المدينة، خلال محاولات مستمرة لقوات الأسد اقتحام المدينة اليوم، السبت 18 حزيران.

وذكر لواء “شهداء الإسلام” العامل في المدينة، أنه “تمكن من إعطاب كاسحة روسية مصفحة في الجهة الغربية من المدينة خلال محاولات الاقتحام” بينما يخوض مقاتلوه معارك منذ صباح اليوم.

وأفاد مراسل عنب بلدي في داريا أن المدينة تتعرض منذ الصباح لمحاولات اقتحام من الجهتين الجنوبية والغربية، مؤكدًا استهدافها بقذائف المدفعية وصواريخ أرض- أرض، بينما وثق المجلس المحلي في داريا، سقوط أربعة صواريخ اليوم.

ويأتي التصعيد مغايرًا لما أعلنته روسيا قبل أيام عن اتفاق تهدئة في داريا، إذ عادت البراميل المتفجرة تتساقط على أحيائها بعد توقف دام نحو ثلاثة أشهر، وسط محاولات مستمرة لاقتحامها.

وأحصى المجلس المحلي في داريا سقوط أكثر من مئة برميل متفجر خلال ثلاثة أيام منذ 9 حزيران الجاري، عقب دخول مساعدات أممية إليها للمرة الأولى من عام 2012.

تابعنا على تويتر


Top