كيف نستفيد من شبكة الويب

images-3.jpg

عنب بلدي – العدد 64 – الأحد 12-5-2013

كيف نستفيد من شبكة الويبكثيرةٌ هي المواقع التقنيّة العربيّة، وللأسف فإنّ معظم ما تقدّمه من محتوى يدور حول محورين، الأوّل وهو الأكثر حجمًا: تناول الأخبار التقنيّة.. (الشركة الفلانية أصدرت الجيل الرابع من هاتفها المحمول، بينما تستعد الشركة العلانيّة لطرح منتج جديد يقال أنّه سينافس الأوّل..) وهكذا سيل من الأخبار لا يتوقف، وفي النهاية المحصلة قريبة من الصفر.
المحور الثاني وهو الأقلّ حجمًا: كيف نستخدم التقنية؟ مثلًا كيف نستخدم البرنامج الفلاني، كيف نستخدم الموقع العلّاني، وهذا المحتوى مفيد بالتأكيد، لكن مشكلة هذا النوع من التعليم أنّه يريد من المستخدم تعلّم استخدام البرنامج بشكل كامل، في حين كل ما يحتاجه المستخدم هو إنجاز أمر ما، أو تنفيذ مهمة عن طريق البرنامج، ولا يرغب ولا يحتاج لتعلّم كل ما في البرنامج.
هنا تأتي فكرة أنّنا بحاجة لنكتب حول كيف يمكننا أن نستفيد من التقنية، مثلًا كيف يمكننا تصميم غلاف كتاب عن طريق برنامج الفوتوشوب، هذا البرنامج ضخم جدًا، وربّما لا يحتاج البعض إلّا لتعلّم جزء بسيط منه لإنجاز مهامّهم، كيف يمكننا الاستفادة من شبكة الإنترنت في الترجمة، التفسير، تنزيل الكتب الخ
سوف نحاول في هذا العدد أن نعرض بعضًا من الأفكار والروابط كأمثلة حول كيف يمكننا الاستفادة من شبكة الويب.

محرّكات البحث
محركات البحث هي أداتك الأساسيّة في العثور على كل ما ترغب به، وللأسف لا يجيد الكثيرون مهارة البحث باستخدامها، ويفوّتون على أنفسهم فرصة الاستفادة من الكنوز الكامنة على الشبكة.
المهارة في البحث وسرعة إيجاد النتيجة المطلوبة تعتمد على خبرتك الطويلة أكثر من أي شيءٍ آخر. حاول كتابة كلمات أقل، مميزة أكثر، للحصول على نتائج أدق.
فعلى سبيل المثال إن كنت تريد البحث عن أفضل الطرق في تحضير الشاي، فإن كتابة عبارة مثل: ما هي أفضل الطرق الممكنة لتحضير الشاي؟ لا تعتبر جملة مجديّة، فمن ناحية هي تشمل على كلمات لا فائدة منها (ما، هي، أفضل، طرق، ممكن)، ومن ناحية أخرى فإنّ صياغة الجملة على شكل سؤال وإلحاقه بإشارة استفهام لا داعي له.
الأفضل دومًا أن نجرب البحث بأقلّ عدد كلمات ممكن، وباستخدام الكلمات المفتاحيّة فحسب، مثل: تحضير الشاي.
عند تجريب استخدام العبارة الأولى في محرك بحث جوجل، كانت النتيجة الأولى عن ملف شامل لطرق حفظ الأطعمة!، الموضوع الثاني عن أفضل الطرق للتخلص من العناكب في البيت!، والموضوع الثالث مرتبط ببعض النصائح الجنسيّة!!
عند تجريب العبارة الثانية، كانت النتيجة الأولى: طريقة تحضير الشاي، الثانية: طريقة تحضير الشاي الصحراوي الرائع، الثالثة: كيفية تحضير شاي مغربي أصيل.
الفرق واضح بالتأكيد، علمًا أنّ هذا المثال عشوائيّ تمامًا.
هذه واحدة من أهم النصائح: ركّز على كلمات أقل، ذات دلالة أعلى، وتجنب صياغة العبارات بشكل أسئلة أو مقولات.
نقطة ثانية هي تنويع المحركات، جوجل ليس المحرّك الوحيد، والاقتصار على استخدامه يعني حرماننا من تجريب خوارزميات بحث أخرى.
من محركات البحث الأخرى
https://duckduckgo.com
http://www.bing.com

الموسوعات
عندما ترغب بالقراءة عن موضوعٍ ما، فإن الموسوعات هي خيارك الأول، وليس جوجل، جوجل سيجلب لك نتائج عدّة قد تكون من بينها الموسوعات، بالإضافة إلى مواضيع المنتديات المنسوخة من بعضها البعض والتي تجعلك تشعر بالغثيان بالإضافة إلى هراء آخر كثير، لا يمكنك دومًا التأكد من صحة المعلومات الواردة في الشبكة؛ لذا تعتبر الموسوعات خيارًا جيدًا هنا …
مهما كان ما تريد أن تقرأ عنه (شخصية تاريخية، سياسية، بلد، حادثة مشهورة، طبخة معينة، مخترع …) فستجد الموسوعات الحرّة والمجانية بانتظارك:
موسوعة المعرفة
موسوعة ويكبيديا
المكتبة الرقميّة العربيّة

بحث بنكهات خاصّة:
هناك العديد من المواقع التي تقدّم خدمة البحث في مجال معيّن:
الباحث العربي: البحث في المعاجم العربية المشهورة:
الفانوس: محرّك بحث قرآني متقدّم، مع خاصية عرض التفاسير، والتلاوة، والترجمة، وميزات أخرى
الدرر السنية: البحث في كتب السنة عن أسانيد متن حديث ما، مع خلاصة حكم المحدّث على الحديث
مكتبة ثواب: بحث سريع وذكي في أمهات الكتب العربية والإسلامية
اليوتيوب: موسوعة الفيديو المجانيّة على الشبكة
فليكر: شبكة اجتماعيّة لمشاركة الصور. استخدمها للبحث عن الصور التي تريد
ديليشس: شبكة اجتماعية لمشاركة الروابط. استخدمها للبحث عن روابط في المواضيع التي تريد
فور شيرد: موقع لمشاركة الملفات. استخدمه للبحث عن البرامج، الكتب، المحاضرات، الأغاني

تابعنا على تويتر


Top