التجار يغلقون سوق الهال لساعات احتجاجًا على مصادرة البضائع

fr458.jpg

سوق الهال في دمشق (انترنت)

أغلق تجار سوق الهال، في منطقة الزبلطاني بدمشق، السوق احتجاجًا على قرار غرفة تجار دمشق 1282، الذي دخل حيز التنفيذ الخميس الماضي.

وجاء إغلاق السوق بعد حجز دوريات غرفة التجارة لكميات من الزيت لدى أحد تجار البزورية في الزبلطاني، لعدم وجود فاتورة لها، بحسب موقع الاقتصادي المتخصص، اليوم الاثنين 20 حزيران.

وكانت غرفة تجارة دمشق أصدرت القرار 1282 المتضمن مصادرة أو حجز أي بضاعة محتكرة من قبل صاحبها، أو عدم تداول الفواتير أو الامتناع عن البيع.

القرار زاد من حدة غضب التجار في السوق الذين استغربوا عدم تشاور الغرفة معهم قبل إصداره، وطالبوا باستثناء موضوع تداول الفواتير من القرار، لأن “الصك التسعيري الصادر عن الوزارة غير صحيح ولا يراعي التكاليف الحقيقية، وهنالك عدد من كبار تجار ومصنّعي المواد الرئيسية كالسكر والزيت يرفضون إعطاء الفواتير بشكل كامل”.

من جهته اعتبر رئيس غرفة تجارة دمشق غسان القلاع، أن “القرار سيكون له تأثير سلبي على حركة السوق في حال التطبيق”، وطالب بعدم حجز بضاعة التاجر مادام دفع غرامة المخالفة وقيمتها 150 ألف ليرة.

وكانت الحركة التجارية في أسواق دمشق شهدت تراجعًا خلال اليومين الماضيين، بعد قرار رفع المحروقات، وخاصة المازوت، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع أسعار مختلف السلع والبضائع، بانتظار تبعات القرار وإلى ما ستؤول إليه الأمور.

ويعتبر سوق الهال من أكبر الأسواق في سوريا ويضم عددًا كبيرًا من المحلات المتخصصة ببيع الخضار والفواكه، ويقع في حي الزبلطاني في دمشق، وشهد معارك بين قوات الأسد والجيش الحر في 2013 بعد محاولة الأخير السيطرة عليه.

تابعنا على تويتر


Top