وصول 30 محوّلة كهرباء من إيران إلى ميناء طرطوس

t678d.jpg

وصول المحولات إلى ميناء طرطوس (صحيفة البعث)

وصلت 30 محولة كهرباء إلى ميناء طرطوس، مع جميع متمماتها ولوازمها قادمة من إيران، بحسب صحيفة “البعث” الناطقة باسم الحزب في سوريا، اليوم الاثنين 20 حزيران.

المحولات باستطاعة 30 ميغا فولط أمبير، وهي الدفعة الأخيرة من العقد الذي وقعته وزارة الكهرباء في حكومة النظام، مع شركة “سونير” الإيرانية، لتوريد 50 محولة بقيمة 20 مليون يورو، بهدف تطوير المنظومة الكهربائية في سوريا.

مدير شركة كهرباء طرطوس، مالك معيطة، أكد أن أربع محولات جديدة ستصل الشهر المقبل، وفق عقد بقيمة 8.5 ملايين يورو، ممولة من خط التسهيل الإيراني، إضافة إلى وصول ست محولات وفق عقد ثان بقيمة سبعة ملايين يورو.

كما أبرمت الوزارة، بحسب معطية، مع شركة “صانيرجي” الإيرانية عقدًا ممولًا من خط التسهيلات الإيراني، لتوريد أبراج توتر عال، لإعادة تأهيل المحطات والشبكات التي تعرضت للتخريب.

وتبلغ عقود وزارة الكهرباء الممولة من خط التسهيل الائتماني الإيراني، حوالي 80 مليون يورو، وتشمل توريد محولات ومواد وتجهيزات محطات التحويل.

وبدأ النظام السوري باستنزاف الخط الائتماني الثالث الذي وقعه مع إيران في 2015 بقيمة مليار دولار عن طريق استيراد أدوية وبضائع، بعدما استنزف الخطين السابقين، وكان الأول في كانون الثاني 2013 بقيمة مليار دولار، أما الثاني في شهر آب من نفس العام بقيمة 3.6 مليار دولار.

وتعتبر إيران من أكثر الدول الداعمة سياسيًا وعسكريًا للنظام في سوريا، وسعت لتقديم الدعم الاقتصادي، خاصة بعد الانهيار الحاد الذي عاناه الاقتصاد السوري، ويرى محللون اقتصاديون أن هذه الاتفاقيات تمنح النظام الإيراني سيطرة كاملة على قطاعات الإنتاج في سوريا.

تابعنا على تويتر


Top