النظام السوري: كنا بصدد خفض أسعار المشتقات لولا الدولار

DG6789.jpg

جلسة مجلس الشعب، 20 حزيران، (دمشق الأن)

قال وزير النفط والثروة المعدنية في حكومة النظام، سليمان العباس، “كنا بصدد دراسة تخفيض أسعار المحروقات لكن مع ارتفاع أسعار الصرف والأسعار العالمية لاحقًا برزت الحاجة لرفع أسعارها”.

واعتبر العباس في حديثه أمام مجلس الشعب، اليوم الاثنين 20 حزيران، بحسب وكالة الأنباء الرسمية “سانا”، أن انخفاض أسعار النفط عالميًا لا سيما في آذار الماضي، ساعد في تحمل أعباء تأمين المشتقات النفطية”، مشيرًا إلى إمكانية تعديل أسعار المحروقات وإعادة النظر بها من جديد، بناء على تغير المعايير.

كلام العباس أكده وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية، همام الجزائري، بأن رفع أسعار المشتقات النفطية يعود إلى ارتفاع أسعار النفط عالميًا، “وهو خيار إجباري لا سيما أن سوريا أصبحت خلال الفترة الراهنة تستورد القمح والمشتقات النفطية مقابل انخفاض حجم التصدير” بحسب قوله.

مجلس الشعب عقد جلسته الثانية لمناقشة رفع الأسعار بحضور وزراء النفط والاقتصاد والمالية والتجارة، كنوع من الاحتجاج على رفع الأسعار، إلا أن رئيسة المجلس رفعت الجلسة حتى الغد دون إصدار أي قرار.

وكان مؤيدون للنظام السوري دعوا المواطنين السوريين للاعتصام أمام مجلس الشعب في دمشق، أمس الأحد، احتجاجًا على رفع أسعار المشتقات النفطية، إلا أنه كان اعتصامًا خجولًا، إذ لم يتعدّ الحضور عشرين شخصًا فقط.

ولاقى قرار وزارة التجارة الداخلية برفع أسعار المشتقات النفطية، موجة من الغضب من قبل الشارع السوري، واعتبر البعض منهم أن الحكومة تشجع الشعب المتبقي في الداخل على الهجرة والبحث عن بلد يؤمّن لهم قوت يومهم.

تابعنا على تويتر


Top