بعد احتجازهم ستة أشهر.. سوريون يكسبون دعوى قضائية ويدخلون كوريا الجنوبية

lhgsfh.jpg

كسب 19 سوريًا دخلوا كوريا الجنوبية دعوى قضائية رفعوها ضد رئيس مكتب الهجرة التابع لمطار “إنتشون” الدولي، بعدما رفض السماح لهم بدخول البلاد.

وتمكن السوريون، الهاربون من التجنيد الإجباري في سوريا، من دخول كوريا الجنوبية بصفة لاجئين بعد خضوعهم للتحقيق، وذلك بعد أن بقوا عالقين لعدة أشهر في مطار “إنتشون” الدولي، والذي يعد البوابة الدولية الرئيسية للبلاد.

وأصدرت محكمة “إنتشون” الإقليمية في 17 حزيران حكمًا لصالح السوريين، وقالت إنه “استنادًا إلى معاهدة اللاجئين التي تمنع ترحيل اللاجئين قسرًا، لا تتوفر هنا شروط رفض دراسة طلبات اللجوء، كما أنه لا يمكن اعتبار الدول التي مروا بها، وهي تركيا والصين وروسيا دولًا آمنة لهم”.

مكتب الهجرة في مطار “إنتشون” ادعى بأن السوريين المعنيين لا يحق لهم دراسة وضعهم لمنحهم حق اللجوء، لأنهم قادمون من دول آمنة نسبيًا، وهو ما رفضته المحكمة.

ووفق البند الخامس من معاهدة اللاجئين، يمكن لمكتب الهجرة أن يرفض طلب الأجانب القادمين من الدول الآمنة، أو في حالة تقديمهم أوراقًا مزيفة، أو من يقدمون طلب اللجوء لأسباب اقتصادية فقط.

ومضى على احتجاز المجموعة من السوريين ستة أشهر تقريبًا، بعدما غادروا سوريا في تشرين الأول 2014.

ومايزال تسعة سوريين عالقين بالمطار ينتظرون قرار المحكمة البت بأمرهم.

تابعنا على تويتر


Top