الحسكة تشهد انخفاضًا في الأسعار بنسبة 50%

DG68.jpg

محل للخضار في محاقظة الحسكة. 21 حزيران، (عنب بلدي)

انخفضت الأسعار في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا، بنسبة 50% بعد فتح معبر “سيمالكا” الحدودي مع العراق.

وقال مراسل عنب بلدي في المحافظة، اليوم الثلاثاء 21 حزيران، إن الأسواق شهدت توافرًا في السلع والمواد، إضافة إلى انخفاض سعرها بمقدار النصف بعد فتح المعبر.

وبلغ سعر البندورة نحو 200 ليرة بعد أن كان يباع قبل فتح المعبر بـ500 ليرة سورية، في حين بلغ سعر كيلو الخيار 150 ليرة، بعد أن كان بـ500 ليرة، والموز انخفض من 1200 إلى 600 ليرة سورية.

وأوضح المراسل أن سعر كيس السكر ارتفع خلال اليومين الماضيين من 19 ألف إلى 22 ألف ليرة، وبلغ سعر الكيلو نحو 450 ليرة بعد أن كان يباع عند فتح المعبر بـ360 ليرة.

المعبر الذي استمر إغلاقه لأربعة أشهر، أعيد افتتاحه بعد اتفاق بين “الإدارة الذاتية” في منطقة الجزيرة وحكومة كردستان في 8 حزيران، بشرط اقتصاره على التجارة وإلغاء كافة الرسوم الجمركية بين الطرفين، بحسب المراسل.

وأنشئ معبر “سيمالكا” عام 2012، ويربط بين محافظة الحسكة وإقليم كردستان العراق، وأسست إدارته جسرًا حديديًا على نهر دجلة لتسهيل مرور البضائع، وعبره سابقًا آلاف السوريين الهاربين من ظروف الحرب في سوريا، بداعي اللجوء أو العمل.

تابعنا على تويتر


Top