سفير الهند يسجد لضريح حافظ الأسد في القرداحة

24475.jpg

السفير الهندي في دمشق مان موهان بهانوت (صفحة حيدة سليمان في فيس بوك)

تناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي قالوا إنها للسفير الهندي في سوريا، وهو يسجد مقبلًا ضريح حافظ الأسد داخل مدينة القرداحة بريف اللاذقية اليوم، الثلاثاء 21 حزيران.

السفير الهندي في دمشق مان موهان بهانوت (صفحة حيدة سليمان في فيس بوك)السفير الهندي في دمشق مان موهان بهانوت (صفحة حيدة سليمان في فيس بوك)

السفير الهندي في دمشق مان موهان بهانوت (صفحة حيدة سليمان في فيس بوك)

ونشرت صفحات موالية للأسد من ضمنها “طرطوس 24” و “شبكة أخبار صافيتا” الصور ولاقت تفاعلًا وكتب أحدهم “شو قصة السفراء كلهم عنا بالساحل، مبارح كان السفير الصيني بالدريكيش واليوم الهندي بالقرداحة”.

حيدرة سليمان، الذي عمل والده بهجت ضابطًا في الاستخبارات قبل تعيينه سفيرًا في عمان، وجعل من صفحته الشخصية في “فيس بوك” منبرًا لإعلام الأسد، نشر الصور وأظهرت إحداها ورودًا وضعها السفير مان موهان بهانوت، قرب الضريح.

ورغم أن معظم الموالين للأسد اعتبروا أن “كل إنسان شريف بينحني أمام ضريح القائد الخالد”، إلا أن ناشطين معارضين أكدوا أن المشهد يدل على “تأييد الهند للنظام السوري في جرائمه ضد شعبه”.

ومنذ مطلع كانون الثاني الماضي، أكدت وزيرة الخارجية الهندية، سوشما سوارا، عقب لقائها نظيرها السوري وليد المعلم، في نيودلهي، أنا بلادها تعتزم استكمال مشاريعها الاقتصادية المتوقفة في سوريا.

وليس السفير الهندي هو أول من زار مدن الساحل السوري، إذ اختتم السفير الصيني لدى سوريا وانغ كي جيان، 18 حزيران الجاري، زيارة استغرقت يومين إلى المدن الساحلية السورية الرئيسة، وقدم خلالها المساعدات الزراعية للمزارعين، بحسب وسائل إعلام الأسد.

تابعنا على تويتر


Top