الفصائل المدعومة أمريكيًا تصل إلى بوابة منبج الغربية

manbej-syria-aleppo-12451.jpg

مقاتلون في قوات سوريا الديمقراطية (إنترنت)

وصلت قوات “سوريا الديمقراطية” و”المجلس العسكري في منبج” إلى البوابة الغربية لمدينة منبج في ريف حلب الشرقي، في وقت حاول فيه تنظيم “الدولة الإسلامية” فك الحصار عن المدينة من خلال هجوم معاكس.

وأفادت مصادر مقربة من “سوريا الديمقراطية” أن القوات المهاجمة وصلت أمس، الثلاثاء 21 حزيران، إلى دوار الكتاب، وهو بوابة مدينة منبج من الجهة الغربية، على الطريق المؤدي إلى مدينة الباب ومن ثم حلب.

وأكدت المصادر لعنب بلدي أن القوات سيطرت ظهر اليوم، الأربعاء، على صوامع منبج للحبوب، وتقع في الجهة الشرقية الجنوبية للمدينة، وتبعد عنها بضع كيلومترات فقط.

تنظيم “الدولة” شن منذ صباح أمس هجومًا معاكسًا على المواقع التي خسرها في منطقة منبج من ثلاثة محاور: الباب، ومسكنة، وجرابلس، في محاولة لفك الحصار عن المدينة.

وأشارت المصادر إلى أن عددًا من مقاتلي الفصائل المدعومة أمريكيًا قتلوا في الهجوم المعاكس، والذي استخدم فيه التنظيم عربات مفخخة، لكنه فشل في إحراز أي تقدم أو فتح ثغرات يفك من خلالها الحصار الكامل عن المدينة.

وكانت فصائل منضوية في “سوريا الديمقراطية” و”مجلس منبج العسكري” بدأت بهجوم واسع منذ مطلع حزيران الجاري، يهدف للسيطرة على مدينة منبج وريفها، بدعم جوي ولوجستي أمريكي وفرنسي.

تابعنا على تويتر


Top