“جيش محمد” فصيل جهادي أجنبي.. رسميًا في صفوف “النصرة”

dtryhju87yr66r.jpg

أعلن فصيل “جيش محمد” الجهادي بيعته الكاملة لتنظيم “جبهة النصرة”، في بيان صدر عنه ظهر اليوم، الأربعاء 22 حزيران، سعيًا لـ “تحرير بلاد الشام وإقامة شرع الله في الأرض”، بحسب ما جاء فيه.

بيان "جيش محمد" يعلن فيه مبايعة "جبهة النصرة"، الأربعاء 22 حزيران (إنترنت)

بيان “جيش محمد” يعلن فيه مبايعة “جبهة النصرة”، الأربعاء 22 حزيران (إنترنت)

وذيّل البيان بأسماء قادة الفصيل الذي ينتهج “السلفية الجهادية” كما “جبهة النصرة” وتنظيم “الدولة الإسلامية”، وهم: “أبو مسعود الليبي (الأمير العام)، أبو مريم التونسي (الشرعي العام)، أبو حفص المصري (العسكري العام)، أبو العباد الشامي (الإداري العام)، أبو هاجر الفرنسي (عضو الشورى)، خطاب المصري (عضو الشورى)”.

تأسس “جيش محمد” في عام 2013 من مقاتلين عرب وأجانب على يد المدعو “أبو عبيدة المهاجر”، مصري الجنسية، وتركز وجوده بداية في ريف حلب الشمالي، ولا سيما منطقة اعزاز الحدودية، وعرف عنه قربه الفكري من تنظيم “الدولة” و”جبهة النصرة”.

في آب من العام 2014 طردت فصائل الجيش الحر والجبهة الإسلامية هذا الفصيل نحو ريف اللاذقية الشمالي، وسلّم مقاره إلى جبهة النصرة.

دخل “جيش محمد” بداية في تحالف “جيش الفتح” إبان معارك إدلب، لكنه ما لبث أن خرج عن الغرفة بعد تجاوزات وانتهاكات بحق المدنيين، وفق ما رصدت عنب بلدي سابقًا.

ويأتي انضمام “جيش محمد” إلى “النصرة” عقب سلسلة مبايعات مماثلة من فصائل جهادية في الشمال السوري، أبرزها “جيش المهاجرين والأنصار”.

تابعنا على تويتر


Top