النظام يفرج عن قيادي آشوري بعد عامين ونصف على الاعتقال

dttukmngty.jpg

كبرئيل موشي كورية، مسؤول المكتب السياسي في المنظمة "الآثورية الديمقراطية" في سوريا

أفرج النظام السوري اليوم، الأربعاء 22 حزيران، عن المعارض السوري الآشوري كبرئيل موشي كورية، مسؤول المكتب السياسي في المنظمة الآثورية الديمقراطية في سوريا، بعد أكثر من عامين ونصف على الاعتقال.

وكان فرع أمن الدولة في مدينة  القامشلي في ريف الحسكة، اعتقل كبرئيل كورية، في كانون الأول 2013، والذي شغل سابقًا عضو الأمانة العامة لـ “إعلان دمشق”، دون إبداء سبب أو خضوعه لمحاكمة.

كورية تحدث قبل اعتقاله لوكالة “آكي” الإيطالية قائلًا “طالبنا مع كل قوى المعارضة السورية النظام بضرورة الاستجابة لمطالب الشعب، وإجراء تغييرات حقيقية تضمن الانتقال السلمي والآمن، من نظام الاستبداد إلى دولة ديمقراطية عصرية، تستند إلى أسس العدل والمساواة والشراكة الوطنية الكاملة وتقوم على تداول السلطة واحترام حقوق الإنسان”.

المنظمة “الآثورية الديمقراطية” تعدّ من أبرز المنظمات المسيحية المعارضة للنظام السوري، وافتتحت مكاتب في دول المهجر، ولها تمثيل في الائتلاف السوري المعارض.

تابعنا على تويتر


Top