لوحات لـ “الخير والشر”.. طفل حمصي محاصر يرسم بألوانٍ ابتكرها

افتتح أمس، الثلاثاء 21 حزيران، معرض متواضع للرسومات في حي الوعر الحمصي المحاصر، أشرف عليه الطفل ناصر، ذو الـ 15 عامًا.

بدأ ناصر بالرسم في سن التاسعة برسم “التنانين” فهم يعبرون عن الخير والشر بمنظوره، وفي الحصار لم يتوقف الطفل عن الرسم، فاستبدل الألوان غير المتوفرة بأخرى مصنوعة من مواد متوافرة “الأسود من الفحم، والأخضر من الحشائش، وألوان من الزيت”.

يستمر المعرض لأربعة أيام، وستعرض جميع اللوحات للبيع بأسعار رمزية من خلاله، ويهدف ناصر من هذه الخطوة إلى تأمين مستلزمات وأدوات تمكنه من الاستمرار في الرسم.


Top