“سوريا الديمقراطية” تنفذ مجزرة بحق مدنيين جنوب منبج

dfyi7876j875t.jpg

عناصر من "وحدات حماية الشعب" المنضوية في قوات "سوريا الديمقراطية" في محيط مدينة منبج- حزيران 2016 (إنترنت)

قتل عدد من المدنيين وأصيب آخرون جراء قصف مدفعي نفذته قوات “سوريا الديمقراطية” على قرية جب حمزة في ريف منبج الجنوبي.

واستهدفت المدفعية التابعة لفصائل “سوريا الديمقراطية” القرية التي تخضع لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”، ابتداءً من مساء أمس، الأربعاء 22 حزيران، وحصلت المجزرة في حدود الساعة الثانية عشرة مساءً، وفق ناشطين.

الشبكة السورية لحقوق الإنسان أكدت وفاة خمسة مدنيين جراء الاستهداف، في حين أشار مركز حلب الإعلامي إلى أن عدد القتلى تجاوز عشرة أشخاص بينهم نساء.

من جهة أخرى، ذكرت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم أن 30 قتيلًا وجريحًا من “وحدات حماية الشعب” الكردية المنضوية في قوات “سوريا الديمقراطية” سقطوا صباح اليوم، خلال محاولة فاشلة لاقتحام مدينة منبج من شمالها.

وتشهد منطقة منبج معارك مستمرة منذ مطلع حزيران الجاري، واستطاعت الفصائل المدعومة من قبل الولايات المتحدة (سوريا الديمقراطية ومجلس منبج العسكري) فرض طوق عسكري محكم على المدينة، في ظل تخوف على آلاف المدنيين الذين باتوا بحكم المحاصرين فيها.

تابعنا على تويتر


Top