اللاجئون في تركيا يحق لهم زيارة سوريا خلال العيد وفق شروط

ft6879uj56h.jpg

أرشيفية- معبر باب الهوى الحدودي بين تركيا وسوريا (فيس بوك).

أعلنت إدارة معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا، أنها ستستقبل السوريين المقيمين في تركيا والراغبين بزيارة بلدهم بمناسبة عيد الفطر، ابتداءً من 30 حزيران الجاري، على أن تكون العودة ابتداءً من 8 تموز المقبل.

وأوضحت الإدارة من الجانب السوري، في تقريرها مساء أمس، الأربعاء 22 حزيران، أن المعبر سيستمر باستقبال الراغبين بالدخول ابتداءً من الساعة الثامنة صباحًا وحتى انتهاء الدوام الرسمي (الخامسة عصرًا).

ونقل مصدر سوري عن موظف في الجانب التركي من المعبر أن الشرط الرئيسي للدخول إلى سوريا هو امتلاك بطاقة الإقامة المؤقتة (كيمليك)، وبالتالي لن يسمح بدخول حملة الإقامات السياحية وإقامات العمل وجواز السفر دون “كيمليك”.

وأوضح المصدر لعنب بلدي أن إعادة فتح المعبر ستكون مؤقتة خلال فترة العيد وباتجاه واحد (تركيا- سوريا)، وسيسمح للاجئ السوري بالبقاء في سوريا مدة أقصاها 15 يومًا ابتداءً من يوم دخوله، ويحرم من العودة كل من يتجاوز هذه المدة.

افتتاح المعبر أمام السوريين يأتي مبكرًا هذا العام، أي قبل نحو خمسة أيام من عيد الفطر، ويأتي القرار لتجنب الازدحامات التي شهدها المعبر خلال الأعياد السابقة، بحسب المصدر، مؤكدًا اقتصاره على باب الهوى في ريف إدلب الشمالي، نظرًا لاضطراب الحالة الأمنية في منطقة معبر باب السلامة شمال حلب.

وكانت تركيا أغلقت المعابر الرئيسية مع سوريا في آذار 2015، وقالت الحكومة التركية آنذاك إن قرار الإغلاق جاء بسبب تهديدات أمنية، وتسبب الإغلاق بحرمان آلاف السوريين من التنقل بين البلدين.

تابعنا على تويتر


Top