عقب اعتداء تونسي على فتاة.. أهالي سلقين ينتفضون ضد “النصرة”

DF57IK7K856R654.jpg

مظاهرة ضد "جبهة النصرة" في مدينة سلقين- السبت 25 حزيران (فيس بوك)

خرج مواطنون من مدينة سلقين في ريف إدلب الشمالي بمظاهرة غاضبة، السبت 25 حزيران، طالبوا فيها بطرد “جبهة النصرة” من المدينة، ردًا على اعتداء أحد عناصرها على امرأة في المدينة.

مساء أمس، أقدم أحد عناصر “جبهة النصرة” في سلقين، تونسي الجنسية، بضرب فتاة أمام أهلها وسط المدينة، بدعوى أنها “متبرجة”، الأمر الذي أثار غضب الأهالي، ودعوا لمظاهرة ردًا على هذا التصرف.

وأوضح أحد ناشطي سلقين (رفض كشف اسمه)، أن مئات من أبناء المدينة خرجوا عقب صلاة العصر من أمام مسجد الروضة، ورفعوا لافتات تندد بفعل العنصر التونسي، وطالبوا بإحالته لمحاكمة، ورفعوا شعارات مناهضة لـ “جبهة النصرة”.

وأكد الناشط لعنب بلدي أن أهالي سلقين يعتريهم الغضب من هذا الفصيل الجهادي، ورأى أن سلقين ستسير على خطى معرة النعمان في مظاهرات مستمرة حتى خروج “النصرة” منها.

“جبهة النصرة” لم تصدر بيانًا رسميًا ترد من خلاله على الحادثة، في حين اكتفى بعض أنصارها عبر مواقع التواصل الاجتماعي بنكران ما حصل، بينما ذهب بعضهم إلى أن العنصر التونسي هو مطرود بالأصل منها.

وتشهد مدن وبلدات في ريف إدلب احتقانًا ضد “جبهة النصرة” وفصائل جهادية اخرى كـ “جند الأقصى” إثر تصرفات وصفت بأنها غير مقبولة تجاه الأهالي، إلى جانب محاولة إقصاء الفصائل المحلية المنتمية إلى “الجيش الحر”.

تابعنا على تويتر


Top