“البطاقة التركوازية” نظام جديد لتنظيم عمل الأجانب في تركيا

IZIN_IKAMET.jpg

تعبيرية (إنترنت)

ذكر موقع “ترك برس” أن وزارة العمل والضمان الاجتماعي التركية، تعمل على استصدار قانون جديد ينظم عمل الأجانب، بهدف سد الثغرات والحد من البيروقراطية التي ترافق الحصول على تصاريح العمل.

ويشمل القانون بحسب ما نشر الموقع التركي السبت 25 حزيران، إحداث “البطاقة التركوازية”، والتي أوضح أنها “تمنح حاملها حق إقامة مؤقتة لمدة ثلاث سنوات، وتمكنه من الحصول على إقامة دائمة لاحقًا.

وتعتمد البطاقة على نظام تسجيل النقاط، التي تختلف بحسب المؤهلات العلمية والخبرة، وحجم الاستثمار لرجال الأعمال، بحسب معلومات  نقلها “ترك برس” عن وزارة العمل.

بينما  سيحصل الرياضيون والفنانون والعلماء والخبراء وأصحاب المواهب “النادرة” والمتميزون على المستوى العالمي في مجالات الفنون والثقافة والعلوم، من الواصلين إلى تركيا على البطاقة بشكل استثنائي، وفق وكالة الأناضول التركية.

الطلاب الأجانب

طلاب المعاهد والجامعات، سيحصلون على تصريح عمل جزئي (30 ساعة في الأسبوع كأقصى حد) بعد العامين الأولين من دراستهم الجامعية، أما طلاب الماجستير والدكتوراه، فيمكن لهم أخذ تصريح كامل بالعمل أثناء دراستهم، وكذلك المتخرجون الحائزون على شهادة الدراسات العليا.

الحصول على الجنسية التركية

ووفق الأناضول سيمنح المستثمرون الأجانب والعلماء والفنانون والرياضيون وذوو المؤهلات، تسهيلات للحصول على “البطاقة التركوازية”، التي تمكن أسرة حاملها من حق الإقامة في تركيا، وتمكن حاملها من تقديم طلب للحصول على الجنسية التركية في حال استيفائه للشروط التي ينص عليها قانون الحصول على الجنسية.

وبحسب الإحصاءات الرسمية قدّم 80 ألف شخص من 165 دولة، طلبات من أجل نيل تصريح للعمل في تركيا، العام الماضي، بينما منحت وزارة العمل  خلال الفترة الماضية وحتى أيار الماضي، ثلاثة آلاف و800 تصريح عمل للسوريين الخاضعين لقانون الحماية المؤقتة في تركيا، بعد تحقيقهم الشروط المطلوبة.

وفيما يخص منح تصريح عمل للاجئين السوريين المختصين في التعليم والصحة حاليًا، فإنّه يشترط الحصول على إذن مسبق من وزارة التربية والتعليم العالي ووزارة الصحة.

وكانت الحكومة التركية أصدرت في وقت سابق قرارات فيما يتعلق بالعمالة السورية على أراضيها، تنص على أنه لا يجوز لأرباب العمل تشغيل السوريين برواتب تقل عن الحد الأدنى للأجور المقرر للمواطنين الأتراك والذي يبلغ 1300 ليرة تركية، لكنها لم تطبق إلا في مدنٍ محددة.

وتستضيف تركيا حوالي 2.5 مليون لاجئ سوري، معظمهم يحمل البطاقة التعريفية “الكيمليك”، بينما استصدر آخرون إقامات سياحية، ويسعون إلى تحويلها إلى إقامة عمل كخطوة أولى للحصول على الجنسية التركية في حال استيفائهم الشروط.

تابعنا على تويتر


Top