نهائي كوبا أمريكا.. التانغو للثأر من تشيلي

04-07-2015_santiago_de_chile_argentina_y-1.jpg

بهاء زيادة – عنب بلدي

يسعى المنتخب الأرجنتيني للثأر من غريمه التشيلي، فجر الاثنين 27 حزيران، في مباراة نهائي كوبا أمريكا 2016 في البرازيل، في تكرار للنهائي التاريخي العام الماضي، حين بلغ المنتخبان الدور النهائي أيضًا في نسخة 2015 في تشيلي، وتمكّن أصحاب الأرض من التفوق على التانغو بركلات الترجيح وتحقيق اللقب.

وتختلف حسابات المباراة هذه السنة إذ التقى المنتخبان في دور المجموعات، عندما تمكنت الأرجنتين من رد اعتبارها بالفوز بهدفين مقابل هدف، والتغلب عليها بذات النتيجة في تصفيات كأس العالم روسيا 2018، لتعود البطولة القارية لتجمعهم في مواجهة من العيار الثقيل بعد أقل من عام في مباراة ثأرية للطرفين.

الأرجنتين الأوفر حظًا

تقابل المنتخبان 88 مرة حتى الآن في مختلف المسابقات، تمكنت الأرجنتين من الفوز بـ 59 مباراة وخسرت 7 وتعادلا 22 مرة، وكان الفوز الأول للتانغو على تشيلي في 1910 والأخير في مطلع مباريات كوبا أمريكا الحالية.

في المقابل يعود الفوز الأخير لتشيلي على رفاق ميسي إلى 2008، قبل أن تمكنها الركلات الترجيحية العام الماضي من الفوز.

وبحسب الأرقام فإن المنتخب الأرجنتيني يبدو الأوفر حظًا في تحقيق اللقب هذا العام، حيث تمكنّ من الفوز على تشيلي مرتين بعد ذكرى نهائي 2015، بالإضافة إلى تألق نجومه خلال مباريات البطولة وتحقيق نتائج فوز كبيرة.

ويحسب للأرجنتين عودة اللاعب ليونيل ميسي بمستوى عالٍ خلال البطولة، إلى جانب انخل دي ماريا لاعب باريس سان جرمان وهيغوايين.

وفي مجموع المباريات، سجلت الأرجنتين 18 هدفًا ودخل مرماها هدفان، وتشيلي 16 هدفًا ودخل مرماها خمسة أهداف.

تشيلي المتفوقة أيضًا

وواصلت تشيلي عروضها القوية في البطولة، فبعد اكتساحها المكسيك بسباعية نظيفة في ربع النهائي أجهزت على كولومبيا، في نصف النهائي، عندما حسمت النتيجة منذ الدقيقة الحادية عشرة بعد أن تقدمت بهدفين.

وضربت صواعق رعدية قوية مدينة شيكاغو بين الشوطين فتم الطلب من الجمهور في المدرجات اللجوء إلى داخل الملعب، فأصبحت المدرجات خاوية تمامًا في الوقت الذي انهمرت فيه أمطار غزيرة في الملعب وسط صواعق رعدية قوية.

وبدا وكأن المباراة قد تتأجل إلى الخميس لإكمال الشوط الثاني، لكن هدوء العاصفة والعمل الكبير الذي قام به عمال الملعب لإزالة المياه عن أرضية الملعب ساهمت في إكمال مباراة نصف النهائي بعد توقف دام ساعتين و25 دقيقة.

وقال مدرب تشيلي، الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي، “شعور رائع أن نعود لخوض المباراة النهائية أمام الأرجنتين”.

أسطورة الأرجنتين لن تفوت اللقب

وستحاول الأرجنتين بأي ثمن إحراز أول لقب في البطولة منذ 1993 عندما توجت بلقب كوبا أمريكا، ورفع رصيدها إلى 15 لقبًا في البطولة القارية ومعادلة الأوروغواي صاحبة الرقم القياسي.

وقال ميسي عن المواجهة النهائية إن “الأرجنتين تطورت كثيرًا كمنتخب، والمجموعة تعززت وتشعر بأنها أقوى بكثير، وإن ما قدمته الأرجنتين في النسخة الحالية رائع جدًا، ولكن عليهم أن يثبتوا ذلك مجددًا فجر الاثنين في الملعب”.

وأضاف أن اللاعبين يملكون فرصة جديدة لإحراز لقب مطلوب جدًا، لكنهم لا يشعرون بالضغط لأن الجميع تعود على خوض المباريات النهائية.

في المقابل يلتقي المنتخب الكولومبي نظيره الأمريكي في لقاء تحديد المركز الثالث فجر الأحد، وهي مواجهة ثأرية أيضًا بالنسبة للمنتخب الأمريكي، الذي خسر أمام نظيره الكولومبي بهدفين مقابل لا شيء في المباراة الافتتاحية للبطولة الحالية التي تستضيفها الولايات المتحدة احتفالًا بمرور 100 عام على تأسيس اتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية (كونميبول) وبداية انطلاق بطولات كوبا أمريكا في 1916.

تابعنا على تويتر


Top