نفخة البطن بسبب الغازات.. أشيع الاضطرابات الهضمية في رمضان

30-31dureredestomac_shutterstock_75962608-1.jpg

د. كريم مأمون

تعتبر مشكلة الغازات وانتفاخ البطن من أبرز المشاكل التي يعاني منها كثير من الناس، وهي تُعد من أكثر مشاكل الجهاز الهضمي شيوعًا، إذ يتعرض لها الأشخاص بمختلف مراحل العمر، ولا تعتبر كثرة الغازات حالة مرضية، إنما هي حالة عرضية ناتجة عن سلوكيات غذائية سيئة تؤدي لحدوثها، كالذي يحدث في شهر رمضان المبارك بسبب الإكثار من كميات وأنواع المأكولات والمشروبات عند الإفطار بعد يوم صيام طويل.

ما هي غازات البطن؟

تتشكل غازات البطن من تفاعلات كيميائية داخل المعدة والأمعاء، وتتكون من عدة أنواع من الغازات هي: النيتروجين، الهيدروجين، ثاني أكسيد الكربون، غاز الكبريت، وغازات الميثان، لذلك من الطبيعي أن تكون رائحتها كريهة جدًا، ويُنتج الإنسان الطبيعي بشكل يومي ما بين نصف لتر إلى لتر من الغازات الموجودة داخل البطن، والجهاز الهضمي هو الذي يتحكم في كيفية التخلص منها، حيث يتم ذلك عبر امتصاص الأمعاء لهذه الغازات، أو عبر طرحها عن طريق الشرج.

ومع أن حدوث الغازات أمر طبيعي عادة، لكنها تصبح أمرًا مزعجًا يتسبب بالضيق، وقد يتسبب بالألم في منطقة البطن إذا ما بقيت داخل الجسم، كما تسبب انتفاخه ما يجعله غير قادر على استيعاب الحد الأدنى من الأطعمة، ومن الممكن أن تسبب ألمًا في منطقة الصدر، حيث تضغط على الصدر فيشعر المصاب وكأن قلبه يؤلمه، والحقيقة أن ضغط الغازات على منطقة الصدر هو السبب في ذلك، كذلك قد يشكو البعض من انتفاخ مستمر يظهر جليًا بازدياد في حجم البطن، متسببًا بوجود ما يشبه ” الكرش”.

ما أسباب حدوث نفخة البطن بالغازات؟

1 -يعتبر تناول المأكولات بكميات كبيرة خلال الوجبة الواحدة من أهم أسباب حدوث الانتفاخ.

2 -ابتلاع كميات من الهواء عبر الفم عن طريق التحدث أثناء تناول الوجبات، أو تناول الطعام بشكل سريع دون مضغه جيدًا، أو استخدام العلكة، أو بسبب التدخين، ما يسبب تجمع الغازات في منطقة المعدة ومنها إلى الأمعاء.

3 – الإكثار من المشروبات الغازية، والتي تعمل على ظهور انتفاخ في منطقة البطن، بالإضافة إلى دورها في تعسير عملية الهضم على عكس ما يشيع بين الناس عن دورها في تحسين الهضم.

4 – شرب الماء أثناء تناول وجبات الطعام .

5 – الإصابة بأمراض القولون العصبي وتهيج القولون واضرابات الجهاز الهضمي.

6 – تناول بعض الأطعمة مثل الخضار كالملفوف والزهرة والكرنب والبازيلاء والجرجير والفجل والبصل، والبقوليات كالفاصولياء والفول والحمص والعدس، والتوابل والبهارات الحارة كالشطة والفلفل، وبعض الفواكه كالمشمش والإجاص والخوخ، والحليب ومشتقاته خاصة عند من يعاني من حساسية اللاكتوز، كذلك تناول الأغذية الدهنية المقلية.

ويجب التنويه إلى أنه لا علاقة للبروتينات أو الدهون بزيادة الغازات في البطن، بل إن المتسبب الرئيسي لها هي السكريات، ويعتبر الأرز هو المنتج الوحيد من النشويات الذي لا يتسبب في حدوث زيادة في الغازات في البطن، كذلك بالنسبة لمشتقات الحليب فإن اللبن الرائب أيضًا لا يتسبب في حدوث زيادة في الغازات في داخل البطن.

7 – الإمساك المزمن.

8 – السمنة الزائدة، وتراكم الشحوم في البطن.

9 –تناول الأغذية بحالة التوتر والقلق، أو في فترة الإرهاق والتعب والجهد العالي للجسم.

10 – تناول الطعام قبل النوم بقليل، لأن المعدة لا تستطيع هضم الطعام أثناء النوم فتتخمر في الجسم وتنتج غازات مزعجة.

11 – تناول وجبات غذائية نيئة أو غير مطهية جيدًا.

12 – تناول الأغذية الفاسدة أو منتهية الصلاحية.

14 – وجود بعض أنواع الالتهابات البكتيرية في الأمعاء.

15 – اضطراب في هرمونات الجسم عند النساء، خصوصًا قبل الدورة الشهرية بعدة أيام.

16 – الحمل هو أحد أسباب الانتفاخ أيضًا.

17 – أخيرًا ربما ينتج انتفاخ البطن عن مشكلات أعمق وأكثر خطورة مما ذكر، كوجود خلل في وظائف البنكرياس، أو الإصابة بسرطان القولون، أو سرطان المبيض، أو تضخم الغدد اللمفاوية في البطن، أو النزيف داخل البطن، أو انسدادات الأمعاء، أو تجمع السوائل في تجويف البطن.

كيف يمكن التخلص من نفخة البطن وكثرة الغازات؟

يجب علاج العامل المسبب إن وجد، كالإمساك أو تشنج الكولون.

إجراء مساج للبطن، وذلك بتدليكه بلطف وبحركة دائرية مما يساعد على طرد الغازات.

الحركة والمشي أو القيام ببعض التمارين الرياضية، ما ينشط حركة المعدة والأمعاء وبالتالي يسهل الهضم.

تناول بعض الأعشاب مثل: النعناع، الكمون، اليانسون، الزنجبيل، الكراوية، الشمر، القرنفل، حب الهال، القرفة، الثوم، البابونج، حبة البركة، الزعتر الأخضر.

تناول البندورة، والبطيخ، والليمون، وخل التفاح.

يمكن استخدام بعض الأدوية مثل:

سايميثيكون، وهو متوفر على شكل أقراص للمضغ للكبار، وعلى شكل قطرات فموية للأطفال.

حبوب الفحم؛ وهي فعالة جدًا، ويمكن زيادة جرعتها من أجل علاج الإمساك أيضا، وتتوفر في الصيدليات على شكل أقراص أو حبوب للبلع ، وتتميز بأنه لا يتم امتصاصها من الأمعاء وإنما تخرج مع البراز، ولذلك فهي تستخدم بأمان.

الخمائر الهاضمة، وهي متوفرة في الصيدليات وتؤخذ قبل تناول الطعام مباشرة فتساعد على الهضم.

عمومًا، يمكن تقليل الغازات التي توجد في البطن والوقاية من حدوث حالة النفخة عن طريق ممارسة الرياضة والإكثار من شرب الماء بين الوجبات وتجنب العوامل المسببة أو علاجها.

تابعنا على تويتر


Top