صحيفة سعودية: “الداعشيان” قتلا أمهمها بسبب سوريا

SFDV67.jpg

تشييع الأم هيلة العريني - 25 حزيران 2016 (صحيفة الرياض)

قالت مصادر أمنية سعودية إن “التوأم الإرهابي، قتلا أمهما بسبب رفضها الدائم لرغبتهما في السفر إلى سوريا للقتال مع داعش”.

ونقلت صحيفة عكاظ السعودية عن المصادر، اليوم الأحد 26 حزيران، إن “التوأم الإرهابي كانا يريدان السفر إلى سوريا والانضمام إلى داعش، إلا أن الأم (هيلة العريني) هددتهما بالإبلاغ عنهما، فجهزا للسفر وقتلاها، لأنها أصبحت في نظرهما كافرة زنديقة”.

وكان رجال الأمن السعودي ألقوا القبض على شخصين على خلفية قتل والدتهما في الرياض ومحاولتهما قتل والدهما وشقيقهما الأصغر، وفق ما نشرت وسائل إعلام سعودية، الجمعة الماضي.

أحد المقربين من الشابين قال للصحيفة إنه “في إحدى الجلسات التي كانت حول الأحداث السورية، كشفا حماسة منقطعة النظير ولا سيما عما يسمي بالخلافة الإسلامية”.

وذكرت صحيفة “الرياض” أن الحادثة وقعت داخل حي الحمراء في مدينة الرياض، خلال ساعات الفجر الأولى، واصفة الجريمة بـ “الإرهابية”، وأكدت أن الشقيقين قتلا أمهما بينما أصيب شقيقهما الأصغر إصابة خطرة.

وليست الحادثة الأولى من نوعها في الرياض إذ فجر سعودي نفسه بإحدى نقاط التفتيش على طريق الحائر بمدينة الرياض، تموز الماضي، ما أسفر عن مقتله، بعدما قتل خاله العقيد راشد إبراهيم الصفيان، وتبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” العملية حينها.

وتشابه الحادثة ما جرى في مدينة الرقة بسوريا مطلع العام الحالي، وانتشر إثرها وسم “داعشي يقتل والدته” بعد تأكيد ناشطين أن أحد عناصر التنظيم قتل والدته في المدينة.

تابعنا على تويتر


Top