“المركزي”: المرحلة المقبلة ستمهّد لحركة اقتصادية ضخمة

syrian-central-bank-125541.jpg

البنك المركزي في دمشق (إنترنت)

قال المصرف المركزي في سوريا إن “المرحلة المقبلة ستشهد تحسنًا في سعر الصرف، ما سيمهد لحركة اقتصادية ضخمة تترافق مع مرحلة إعادة الإعمار”.

المصرف وعبر بيان له، اليوم الأحد 26 حزيران، أكد استمراره بالتدخل في السوق السوداء التي بدأها قبل حوالي شهر ونصف وتمكن من خفض سعر الصرف من 600 ليرة إلى 476 ليرة سورية.

كلام المصرف يأتي بعد أيام من رفع أسعار المشتقات النفطية، ورفض شريحة واسعة من قبل السوريين للقرار لأنه سيؤدي إلى تبعات يكون فيها المواطن الخاسر الأكبر.

تصريحات المصرف بالحركة الاقتصادية الضخمة وإعادة الإعمار لاقت سخرية بعض المواطنين السوريين، الذين طالبوا بخفض سعر الصرف وأسعار المواد الغذائية التي وصلت لمستويات عالية بدل التحدث عن إعادة الإعمار.

واعتبر مرتادو مواقع التواصل الاجتماعي أن مثل هذه التصريحات عبارة عن استخفاف في عقول الناس و”إبر مخدرة”، لأنه مناقض تمامًا لحركة الغلاء التي تشهدها الأسواق ولقرارات رفع أسعار المشتقات النفطية، في الوقت الذي وصلت فيه نسبة السوريين القابعين تحت خط الفقر إلى 87%، بحسب آخر إحصائية للمركز السوري للدراسات.

تابعنا على تويتر


Top