شهيد في داريا تحت التعذيب

عنب بلدي – العدد 65 – الأحد 19-5-2013

استلم أهل المعتقل محمد شفيق العتر جثمان ابنهم يوم الاثنين 13 أيار 2013، بعد اتصال من مشفى تشرين العسكري بعد حوالي شهرين من اعتقاله.
واعتقل محمد بتاريخ 15 شباط 2013 أثناء خروجه من داريا على حاجز مفرق جديدة عرطوز وذلك بحسب المجلس المحلي لمدينة داريا.
وقد تم نقله من سجن مطار المزة التابع للمخابرات الجوية إلى سجن عدرا المركزي قبل شهر ونصف، حينها تمكن أهله من زيارته في السجن لمرّة واحدة، مكث بعدها هنالك لمدة أسبوع إلى أن مرض بشدة نتيجة تعرضه للضرب والتعذيب، فتم نقله إثر ذلك إلى مشفى تشرين العسكري لغسيل كليتيه بسبب التهاب كبده وبقي هنالك لمدة 20 يومًا كانت كفيلة بإنهاء حياته، وليستقبل ذووه اتصالًا من المشفى تطلب منهم الحضور لاستلام جثمانه.
يذكر أنه مثل هذا الحالات زادت مؤخرًا وخاصة لمعتقلي داريا محاولة للانتقام منهم وخاصة بعد فشل قوات النظام في اقتحام المدينة، ليصبح عدد شهداء داريا الذين قضوا تحت التعذيب 36 شهيدًا منذ بداية الثورة.

تابعنا على تويتر


Top