تفجيرات جديدة تهزّ القاع اللبنانية وفرض حظر تجوال على السوريين

df75.jpg

من تفجيرات القاع اللبنانية 27 حزيران (تويتر)

فرض محافظ بعلبك-الهرمل، بشير خضر، منع تجول على اللاجئين السوريين القاطنين في بلدة القاع ورأس بعلبك، ابتداءً من اليوم وحتى إشعار آخر، عقب التفجيرات الجديدة التي هزت البلدة مساء اليوم، الاثنين 27 حزيران.

ونقلت قنوات لبنانية أن خضر أصدر قرارًا “بمنع تجوّل النازحين السوريين في نطاق بلدتي القاع ورأس بعلبك اعتبارًا من هذه الليلة وحتى إشعار آخر”.

فرض التجوال جاء بعد سلسلة تفجيرات جديدة هزت بلدة القاع اللبنانية على الحدود مع سوريا، إثر مقتل خمسة أشخاص وإصابة 13 آخرين، جراء هجوم وصف بـ “الانتحاري”، استهدف البلدة صباح اليوم.

وكالة “رويترز” قالت، قبل قليل، إن “مفجرًا انتحاريًا واحدًا على الأقل فجر نفسه أمام كنيسة في قرية القاع اللبنانية، بينما كان الأهالي يستعدون لدفن ضحايا أكثر من تفجير انتحاري وقع في وقت سابق”.

في حين قالت قناة “LBC” اللبنانية إن “تفجيرين وقعا قرب الكنيسة بالقاع، في حين وقع تفجير ثالث قرب ملالة للجيش بعدما رفض الانتحاري الامتثال للعناصر، والرابع قرب مكتب الاستخبارات”.

الصليب الأحمر في لبنان قال إن “سيارات الإسعاف تواجه صعوبة في الدخول إلى البلدة نتيجة الطوق الأمني الذي فرض عليها عقب التفجيرات، مؤكدة أن “8 جرحى في التفجيرات نقلوا الى مستشفيات الهرمل”.

وعقب التفجيرات طوق الجيش اللبناني البلدة، بحسب مصادر لبنانية، “منعًا لدخول أي عناصر مشبوهة أو خروج من يلاحقهم ليمشط البلدة على نطاق واسع”.

تابعنا على تويتر


Top