فرنسا: لا نية لدينا بتدمير الدولة السورية

France.jpg

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير يصافح نظيره الفرنسي جان مارك إيرولت في باريس (AFP)

أكد وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك إيرولت، على تطابق رؤيتي السعودية وفرنسا بشأن الأوضاع في سوريا وباقي دول المنطقة التي تعاني من أزمات.

وقال إيرولت خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السعودي، عادل الجبير، في باريس، الثلاثاء 28 حزيران، إن بلاده ليس لديها النية لتدمير الدولة في سوريا.

وأضاف أن “هناك اجتماعًا للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش في واشنطن الشهر المقبل”، مؤكدًا على أن الحل السياسي هو الوحيد الممكن لأزمة سوريا وأن “وقف إطلاق النار شرط للسلام” على حد قوله.

الجبير عاد بدوره ليؤكد مجددًا أن حل الأزمة في سوريا لا يكون إلا برحيل الرئيس السوري بشار الأسد عن منصبه إما عسكريًا أو سياسيًا.

وخلال الشهر الماضي رفعت فرنسا مستوى مشاركتها في الصراع السوري، إذ لم يقتصر الضربات التي تنفذها مقاتلاتها ضد تنظيم “الدولة”، بل أرسلت مستشارين عسكريين بصفة استشاريين لمساعدة قوات “سوريا الديمقراطية” في هجومها على معاقل التنظيم في الشمال السوري.

وتساعد القوات الخاصة الفرنسية عناصر “سوريا الديمقراطية” في اكتشاف الألغام المصنعة محليًا، وكذلك في استخدام البنادق عيار 20 ميلمترًا والمزودة من فرنسا.

تابعنا على تويتر


Top