سوريا كـ “حقل تجارب”.. بوتين يشيد بحداثة الجيش الروسي

BUTIN.jpg

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (سبوتنيك)

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن عملية القوات الجوية الروسية في سوريا أكدت صواب نهج روسيا في تحديث جيشها.

وأضاف بوتين في حفل أقيم على شرف خريجي الكليات الحربية، الثلاثاء 28 حزيران “نهجنا الاستراتيجي الرامي إلى تحديث وتطوير القوات المسلحة لا يزال ثابتًا”، وفق ما ذكر موقع “روسيا اليوم”.

ولفت بوتين في كلمته إلى أن موسكو ستواصل عملها على تطوير هيكلية الجيش والأسطول ورفع نظام القيادة العسكرية وتنسيق الوحدات، بما في ذلك التعاون مع الحلفاء، إلى مستوى جديد، مشيرًا إلى إن القوات المسلحة المعاصرة والمزودة بأسلحة حديثة هي عامل قوي ضد كل محاولات الاستفزاز والضغط على روسيا.

وتدخلت روسيا عبر قواتها الجوية والبرية من قاعدة حميميم في اللاذقية إلى جانب النظام السوري في المعارك التي يخوضها ضد قوات المعارضة المسلحة كما قصفت مواقع مأهولة بالسكان، بحسب مؤسسات ومنظمات حقوقية دولية، لكن موسكو تعتبر أنها تستهدف ضرب تنظيمات إرهابية مثل “داعش” و”جبهة النصرة”.

وتدلل تصريحات الرئيس الروسي على أن الجيش الروسي اعتمد سوريا كـ “حقل تجارب” لإجراء اختبارات للأسلحة الروسية على اختلاف أنواعها، في وقت يفقد عشرات المواطنين حياتهم، وتنهمر عليهم القنابل الفوسفورية والعنقودية في مختلف المناطق السورية وآخرها حلب ودير الزور.

وفي وقت سابق قالت مصادر عسكرية روسية أن الطلب على الأسلحة الروسية ارتفع بنسبة كبيرة، وبدأت وزارة الدفاع تبرم صفقات مع دول في الشرق الأوسط وكان أولها الجزائر التي لا تزال تحتفظ بعلاقات دبلوماسية مع النظام السوري.

وخلال الأسبوع الماضي، نفذت روسيا ضربات جوية ضد قوات الجيش الحر “جيش سوريا الجديد” التي تسيطر على معبر التنف مع العراق، وأكد خبراء أمريكان أن “الجانب الروسي واصل ضرب التنف حتى بعد أن حاولت الولايات المتحدة إبلاغ العسكريين الروس، عن طريق قنوات مناسبة، بأن التحالف يجري هناك عمليات تهدف إلى ضمان دعم جوي لقوى تحارب داعش”.

تابعنا على تويتر


Top