صيدليات الحسكة فارغة من الأدوية.. والنظام يحتجز مئات الأطنان

YDF57.jpg

تعبيرية (انترنت)

أصبحت صيدليات الحسكة شبه فارغة من الأدوية بعد شهرين من انقطاعها، نتيجة حصار النظام وحجزه للأدوية في مطار القامشلي.

مراسل عنب بلدي في الحسكة أفاد اليوم، الثلاثاء 28 حزيران، أنه خلال الشهرين الماضيين انقطعت الأدوية بشكل كامل عن المحافظة وبات الاعتماد على بعض المهربين الذين يدخلون الأدوية عبر الحدود العراقية من ناحية “تل كوجر وجنوب الرد”.

وأوضح هوزان رمي، صيدلاني من الحسكة، في حديث إلى “عنب بلدي”، أن الأدوية المتوفرة حاليًا في الصيدليات هي أدوية إسعافيه فقط، وتفتقر لعينات ضرورية كأدوية القلب والسكري والتهابات الكبد واللقاحات.

الأدوية كانت تصل إلى المحافظة عبر مطار القامشلي الدولي قادمة من الداخل السوري، بحسب رمي، مؤكدًا أن “مئات الأطنان موجودة الآن في مستودعات المطار، لكن النظام يمنع خروجها”.

من جهته قال، نادر رشيد علي، وهو موظف في مديرية صحة الحسكة قسم مراقبة الأدوية، لعنب بلدي، إن “مديرية صحة الحسكة كانت تزود المراكز الصحية والمشافي بكافة الأدوية المطلوبة، ومنذ نحو شهرين هناك انقطاع تام للأدوية ولا استيراد من دمشق وحتى اللقاحات مفقودة”.

وكان نقيب الصيادلة في الحسكة، إسماعيل حسين، قال في 8 حزيران، أنّه “منذ أكثر من شهر ونصف الشهر لم يتم شحن أي كمية من الأدوية بشكل رسمي إلى المدينة، وإنما تدخل بعض الأدوية مهربة”..

وأضاف حسين “على ما يبدو أنّه ثمة قرار رسمي أوقف شحن الأدوية إلى المدينة له علاقة بالأمن الوطني”.

ويعاني القطاع الصحي في محافظة الحسكة من تفاقم ملحوظ نتيجة هجرة أغلب الكوادر الطبية والنقص الملحوظ في الأدوية وفقدان عينات ضرورية.

تابعنا على تويتر


Top